حضور بارز للمرأة المهرية في حملة التوعية بمخاطر الظواهر السلبية

قشن برس-خاص

نظم قسم المرشدات الأسرية التابع لجمعية الإبداع بمدينة الغيضة محاضرات توعوية حول مخاطر الظواهر السلبية وأثرها على المجتمع.

وأقامت الجمعية أولى محاضراتها التوعوية يوم الأربعاء، 16/ 12/2020 في مركز ذو النورين بمنطقة “محيفيف”، تحت عنوان ” بتعاوننا… نحمي ٱجيالنا “.

وأفادت رئيسة قسم الإرشاد في الجمعية “ميادة عسكرية” في المحاضرة الي القتها داخل المركز بحضور عدد من النساء أن المحاضرات التوعوية تهدف إلى تنمية الوعي لدى المواطنين بأهمية محاربة الظواهر السلبية وغرس قيم العلم والتطور في عقول الأجيال القادمة.

وأكدت “عسكري” إن الحملة التوعوية تنفذها مجموعة المكاتب التنفيذية ومنظمات المجتمع المدني وقطاع المرآة بدعم من قيادة السلطة المحلية، مؤكدة في الوقت ذاته على أهمية نشر الوعي من قبل الجميع لكي ننعم بوطن خالي من المخدرات والكوارث المجتمعية التي تساهم في خراب المجتمع.

من جانبها ألقت رازقه علي مديرة مركز ذو النورين بمنطقة محيفيف، محاضرة أخرى سلطت فيها الضوء على تعاليم الإسلام والقيم التي أرشد الناس إلى اتباعها بعيدا عن الشبهات.

وتحدثت عن الكثير من الأدلة في القراءان الكريم التي تحرم تعاطي المخدرات، وتقدم للمؤمن الكثير من الإرشادات بأهمية الحفاظ على الوقت واختيار الرفقة الصالحة وتجنب مجالس السوء والضياع التي تدفع بصاحبها نحو الغواية وارتكاب المنكرات.

وكان المحافظ “محمد علي ياسر” قد دشن في الخامس عشر من ديسمبر الجاري حملة التوعية بمخاطر الظواهر السلبية وأثرها على المجتمع التي تستهدف عموم مديريات المحافظة.

وتستمر الحملة خلال الفترة من 30-15 ديسمبر 2020م ، والتي ينفذها قطاع المرأة وبعض المكاتب الحكومية ومنظمات المجتمع المدني تحت إشراف مكتب الوكيلة المساعدة لشؤون المرأة الأستاذة خديجة باكريت.

وتركز الحملة على التوعية بمخاطر خمس ظواهر سلبية تغزو المجتمع المهري  مثل “تعاطي المخدرات والتسول وحمل السلاح، وإطلاق النار في المناسبات ، سوء استخدام برامج التواصل الاجتماعي، التسرب من التعليم”.

وتستهدف المساجد والمدارس والجامعات والأندية الشبابية من خلال النزول وإقامة الندوات التوعوية ونشر الوعي عبر الوسائل الإعلامية.

 

 

قد يعجبك ايضا