مجمبل: ذوو الإعاقة في اليمن يجددون المطالبة بالمساواة ومحاربة التمييز ونيل حقوقهم الدستورية

قشن برس- خاص

قال محمد مجمبل عضو الرقابة والتفتيش في الاتحاد العام للمعاقين في الجمهورية، اليوم السبت، إن شريحة ذوو الإعاقة في مختلف محافظات البلاد يجددون المطالبة بالعيش الكريم والمساواة المجتمعية ومحاربة التمييز ضدهم  ونيل حقوقنا الدستورية.

وأفاد مجمبل في مقال له: للأسف الشديد يأتي احتفالنا في هذا العام وشريحة المعاقين في اليمن تعاني الكثير من الإهمال والتهميش والحرمان من الرعاية الصحية والتأهيلية بسبب الحرب الدائرة حاليا حيث جعلت الحرب احتياجات ومتطلبات الحياة للمعاقين ورعايتهم من الثانويات وليس من الأساسيات كون الاهتمام والدعم ذهب إلى إله الحرب التي بدورها فأقمت من معاناة المعاقين كونها رفعت من أعدادهم مع انعدام الاهتمام بهم.

وأضاف: اليوم أصبح المعاقون في كثير من محافظات الجمهورية لا يستطيعون الذهاب إلى المدارس أو الخروج خارج المنزل كأدنى حق إنساني من ممارسته الحياتية بشكل يومي نظرا لعدم توفر الوسائل التعويضية المساعدة من كراسي وعكاز… إلخ؟

وأبدى استياؤه من الممارسات الغير الإنسانية التي تمارس ضد شريحة المعاقين من قبل ضعفاء الأنفس كوسيلة لكسب المال.

وأوضح أننا نحتفل اليوم وما زالت التقارير تشير إلى ارتفاع عدد المعاقين في اليمن، بسبب سوء التغذية وعدم الحصول على الرعاية الصحية الكافية.

وأكد أنه من المحزن أيضا أننا في بلاد متجاورة مع دول غنية، لكنها أدارت ظهرها عن المعاقين كون اهتمامها يصب في له الحرب التي تحصد الآلاف من المعاقين.

ودعا كافة المنظمات الدولية والمؤسسات الحكومية والخاصة والأهلية إلى ضرورة الاهتمام بالمعاقين من خلال دعم برامج التأهيل والتدريب والرعاية الصحية حتى يتمكن الأشخاص ذوو الإعاقة من إمكانية الدمج في المجتمع والعيش بشكل طبيعي.

قد يعجبك ايضا