سقطرى..عصابات تنشط في تهريب بذور الأشجار النادرة إلى خارج الأرخبيل

قشن برس- خاص

أفاد مصدر محلي، اليوم الثلاثاء، إن الأجهزة الأمنية في محافظة سقطرى ضبطت مؤخرا عملية تهريب بذور للأشجار النادرة في الأرخبيل.

وقال المصدر إن أجهزة الأمن في ميناء الجزيرة ألقت القبض على شبكة التهريب وقد غلفت آلاف البذور بشكل محكم وتم تصنيفها بطرق علمية، ليتم تهريبها وبيعها في أسواق عالمية بأسعار خيالية.

وعلق الأكاديمي أحمد الرميلي على الحادثة قائلا: إن هذه الشبكة ليست الأولى ولن تكون الأخيرة. وهذا يعني انتهاك صارخ للقوانين التي تجرم نقل الأشجار من وإلى سقطرى.

وأضاف: نهيب بالمعنيين في هذا الجانب بالضرب بيد من حديد وعدم المداهنة مع أعضاء الشبكة وكشف من يقف خلفهم من المحليين والدوليين.

وناشد محافظ المحافظة ومديري البيئة والشرطة ورئيس هيئة البيئة ووزير البيئة أن يتحملوا مسؤولياتهم تجاه ما يحصل، ما لم فإن التاريخ لن يرحم.

ويرى الناشط سعيد جدرهي أن أبناء المحافظة يعتبرون هذه القضية من أهم الاختبارات للمحافظ الجديد المهندس رأفت التفلي، مشيرا إلى هذه المشكلة الخطيرة هي من تحدد الصفات القيادية للسلطة الجديدة في سقطرى.

ويذهب الناشط أحمد عبدالله السقطري إلى أنه يجب عدم السكوت عن هذه القضيّة، متمنيا في الوقت ذاته من قيادات الأمن التحري في الموضوع على أدق تفاصيلها، والقبض على من يعين ويعاون في تهريب بذور الأشجار النادرة في سقطرى…!

ويعتبر الناشط أكرم القشئي تهريب بذور الأشجار النادرة في الأرخبيل قضية رأي عام واعتداء على خصوصية سقطرى البيئية ولا يجب التهاون بها ونطالب بكشف المجرمين للرأي العام.

ويعلق الناشط محمد سعد على القضية قائلا: المسؤول الذي لا يستطيع حماية جزيرة محدودة المخارج، للأسف لا يُعد قائد، مشيرا إلى أن هناك فشل ذريع في أغلب الإدارات، وقيادة السلطة المحلية في وضع الصامت!

وأضاف: اذا لم يتم ضبط الجهات المتورطة في هذه الجرائم وإقالة الفاسدين ستكون المحافظة متجهة نحو المستقبل المجهولة حسب تعبيره.

 

 

قد يعجبك ايضا