المهرة… محافظة يمنية تتمسك بعادة الاستقبال والاحتفاء بأبنائها العائدين وإكرام الضيف

 قشن برس-الغيضة 

في محافظة المهرة شرقي اليمن، ينتشر السكان في الطرقات العامة وفي منافذ المديريات لاستقبال أبنائهم العائدين من خارج البلاد أو من داخلها سواء كانوا طلابا أو وزراء أو شيوخا قبليين أو ضيوفا، متمسكين بعاداتهم النبيلة وهويتهم الفريدة التي مازالت قائمة في أوساطهم منذُ مئات السنين.

في أواخر شهر يوليو الماضي غادر الدكتور أنور كلشات منصبه كوزير للكهرباء بعد أن أعلن رئيس مجلس القيادة الرئاسي رشاد العليمي تعيينا آخر للحقيبة الوزارية.

وكان الوزير كلشات ضمن 24 وزيرا عينهم الرئيس السابق عبدربه منصور هادي برئاسة معين عبد الملك سعيد، في 18 ديسمبر من العام 2020.

وخلال فترة توليه المنصب قدم الوزير الكثير من الإنجازات بحسب الإمكانات المتاحة، على الرغم من المشكلات المتراكمة التي تعاني منها وزارة الكهرباء منذ أعوام طويلة قبل وبعد الحرب، فضلاً عن معاناة المواطنين المستمرة في الانقطاعات المتكررة للكهرباء، وعدم تمكن الوزراء السابقين في النهوض بهذه الوزارة الخدمية.

وفي يوم 20 أغسطس قرر كلشات العودة إلى مدينة الغيضة، وبينما كان في الطريق تفاجئ بحشود جماهيرية كبيرة تستقبله وتحتفي بعودته بين أهله وناسه.

وكان في مقدمة مستقبليه وكيل أول محافظة المهرة العميد مختار بن عويض الجعفري ووكيل شؤون الشباب بدر سالم  كلشات وعدد من القيادات التنفيذية والعسكرية والامنية والمشايخ والوجهاء والأعيان والشباب وجمع غفير من المواطنين.

وعلق كلشات على الاستقبال الحافل من أبناء المحافظة قائلا: من الطبيعي أن يتم استقبال المسؤول عندما يتم تعيينه، ولكن أن يتم استقبالنا بعد تغييرنا وخروجنا من المنصب، وبهذه الحفاوة والموكب المهيب لهو الفخر بعينه وكيف لا أفخر ولا أعتز وعزوتي ولابتي ومحزمي المليان بني مهران أهل الكرم والشهامة والنومسية.

وأضاف: أشكر من قلبي كلا من حضر في تاريخ 20 اغسطس 2022م لاستقبالنا عند عودتنا للعاصمة الغيضة وقد اثلج صدورنا الحضور الغفير والموكب المهيب الذي أعتز وأفتخر فيه فهو وسام اتشرف به ويعكس ارتياح ومحبة أهلنا وقبائلنا و كل أبناء المحافظة مما قدمناه خلال تولينا الوزارة.

 

وخلال التعيينات التي أجراها مجلس القيادة الرئاسي في 30 يوليو المنصرم عين سالم محمد العبودي الحريزي، وزيرا للأشغال العامة والطرق.

وخلال وصوله اليوم إلى مدينة الغيضة حظي الحريزي باستقبال جماهيري ورسمي حافل من مختلف المكونات السياسية والمدنية والعسكرية بالمحافظة.

وقال الحريزي في منشور بصفحته على موقع التدوين المصغر تويتر، أشكر قيادة السلطة المحلية ممثلة بالمحافظ والأمين العام وأبناء المهرة كافة على حفاوة الاستقبال الرسمي والشعبي والترحيب الذي حظينا به في عموم المديريات حتى وصولنا للغيضة وأثلج صدورنا.

وأضاف: هكذا هم أبناء المهرة يفتخرون بأبنائهم ويكرمون الضيف.

وبالمثل يحظى طلاب العلم والباحثين والأكاديميين والشخصيات الاجتماع وشيوخ القبائل، باستقبال وتكريم متواصل من أبناء المحافظة كلما فكرو بالعودة إليها، لتكون المهرة فريدة في تاريخها وكرمها وثقافتها، تنبذ الحروب والعنصرية وتتمسك بنسجيها الاجتماعي وتقاليدها العريقة.

قد يعجبك ايضا