سقطرى… متنزه دسكم يحتضن جلسة نقاش حول المخاطر التي تهدد بيئة الأرخبيل

قشن برس-خاص

شهد منتزه دسكم الوطني بمحافظة أرخبيل سقطرى، اليوم الثلاثاء، فعاليات بيئية لمناقشة التهديدات البيئية التي تواجهها المحافظة.

جاء ذلك في الفعالية التي نظمتها جمعية سقطرى للحياة الفطرية برعاية الهيئة العامة للبيئة، بالشراكة مشروع اليونيب- جف حلقة نقاشية في متنزه دسكم الوطني بالتزامن مع حلول اليوم العالمي لحماية البيئة.

ووفقا لمراسل “ٌقشن برس”، شارك في حلقة النقاش عدد من مديرين عموم المكاتب التنفيذية والمهتمين البيئيين.

وأكد مدير عام الهيئة العامة لحماية البيئة سقطرى سالم حواش على أهمية الحفاظ على البيئة متطرقاً إلى أبرز المهددات البيئية التي تواجهها المحافظة، منها الزحف العمراني وعوامل التغير المناخي الذي بدأ يحدث خلل في البيئة العالمية والذي بدوره أيضاً أضر بالبيئة السقطرية وتأثرت كغيرها من مناطق العالم.

وشدد حواش على ضرورة زيادة التوعية المجتمع المحلي بالأهمية البيئية التي يشكلها أرخبيل سقطرى والتي على تنوع حيوي فريد جعل منها قبلة سياحية.

من جانبه قدم الباحث البيئي عبد اللطيف سعد كلمة عن مشروع اليونيب- جف أشار فيها إلى أهمية إحياء مثل هذا اليوم العالمي البيئي التي تصادف 5/ يونيو من كل عام.

وأضاف أن فعالية اليوم العالمي للبيئة جاءت هذا العام حاملة شعار “لا نملك سوى أرض واحدة.

وأضاف أننا في سقطرى نمتلك إرث وتنوع حيوي يميزنا عن الغير وجب علينا أن نحافظ عليه ووجه شكر لجمعية الحياة الفطرية على حسن تنظيم مثل هذه الأنشطة والجلسات البيئية الهادفة

وناقش الحاضرين أبرز العوامل والمهددات البيئية التي تواجهها سقطرى من انتشار ظاهرة التصحر واختفاء عدد من الأشجار من بعض الأماكن بالإضافة إلى ظهور أوبئة جديدة أصابت الحيوانات والأشجار المحلية بالإضافة الانتشار المخيف للبلاستيك في عاصمة المحافظة بكميات كبيرة كما ناقشت الجلسة المخاطر البيئة التي تشكلها على مستوى الإنسان والحيوان وحتى الأسماك نتيجة لانتقال كميات منها إلى البحر بسبب الرياح الموسمية والرمي العشوائي للمخلفات على سواحل المدينة

واختتمت الجلسة بحملة نظافة للمشاركين في وادي ويرج بمتنزه دسكم الوطني تم تجميع كميات من النفايات البلاستيكية والصلبة التي يتركها زوار الموقع في الطبيعة.

 

قد يعجبك ايضا