المخدرات في المهرة..عام كامل من الحملات الأمنية والشعبية ضد أكبر ظاهرة تهدد المجتمع

قشن برس- تقرير خاص

أكملت الأجهزة الأمنية بمحافظة المهرة عاما كاملا في حملاتها الرامية إلى مكافحة المخدرات، ومعاقبة من يتاجرون بها، للإضرار بالمجتمع وضرب شريحة الشباب.

وبدأت أولى حملات الأجهزة الأمنية الواسعة ضد ترويج وتهريب وتعاطي المخدرات، في يونيو 2021، بعد أن أخذت الظاهرة في الانتشار.

ورغم  الحملات الأمنية التي تنفذها أجهزة الأمن إلا أن ظاهرة تعاطي المخدرات باتت تنتشر وبشكل واسع خصوصاً بين أوساط الشباب والفتيات ما جعلها تؤثر بشكل سلبي على المجتمع.

وأثرت ظاهرة تعاطي المخدرات على المجتمع المهري حيث زادت نسب ارتكاب الجرائم الأخرى من سرقات وغيرها خلال السنوات الماضية.

تصاعدت في الآونة الأخيرة المخاوف من انتشار مادة الشبو التي تعد من أخطر أنواع المخدرات فتكا  بالإنسان .

وتشن الأجهزة  الامنية  والعسكرية بالمحافظة  بين الحين والآخر حملات أمنية لتعقب المتورطين  بتعاطي وترويج المواد المخدرة للعام الثاني على التوالي أسفرت عن القبض على العشرات منهم ومداهمة الكثير من المنازل والفنادق التي يتم الإبلاغ عنها .

وتأتي هذه المخاوف في ظل تصاعد عدد المروجين والمتعاطين للمواد المخدرة في المحافظة، وعدد الذين يتم القبض عليهم بشكل شبه يومي في مدينة الغيضة وباقي المديريات الأخرى .

ودفع استفحال ظاهرة المخدرات في المحافظة  دق ناقوس الخطر في المجتمع المهري المحافظ ، ما جعل السلطات المحلية والسكان أمام تحد كبير في مواجهتها والبحث عن حلول ومعالجات للقضاء عليها.

ومنذُ تعيينه محافظة للمحافظة في فبراير من العام 2020 سلط البرلماني السابق محمد علي ياسر الضوء على هذه الآفة الخطيرة التي تفتك بالمجتمع وتحرف الشباب عن قضايا الوطن والمشاركة في تنميته وتطويره.

وفي أكثر من مناسبة يؤكد ياسر حرص سلطته على مكافحة المخدرات وتسخير كافة الإمكانيات المتاحة للأجهزة  الامنية في سبيل تصديها لهذه الظاهرة وتجديد دعوته للشخصيات الاجتماعية والقبلية للتعاون مع الاجهزة الأمنية في الابلاعغ والمساندة لاجتثاث هذه السموم القاتلة .

من جانبه يؤكد مدير البحث الجنائي في المحافظة العقيد أحمد علي رعفيت على استمرار الحملات الأمنية في تعقب المتورطين ومداهمة أوكارهم.

وأشار إلى أن الأجهزة الأمنية وبالتعاون مع المواطنين، تمكنت من القبض على العشرات من المروجين والمتعاطين محذرا من مغبة التستر عليهم لما لها من عواقب وخيمة على المجتمع.

مشاركة شعبية

وتشهد حملات مكافحة المخدرات بالمحافظة مشاركة شعبية واسعة فقد شارك عدد من رجال القبائل في مديرية حصوين عبر لجان أهلية تم تشكيلها مسنودة بالأجهزة الأمنية  في مداهمة عدد من أوكار المتعاطين لمادة الشبو في المديرية، إضافة الى ذلك فقد تم عقد لقاء ضم مشائخ وأعيان المديرية تمخض عنه توقيع وثيقة يتم التعهد فيها على التعاون مع الجهات الرسمية في مكافحة المخدرات وعدم ايواء المتورطين أو التستر عليهم.

كما تداعى شيوخ وأعيان قبيلة بلحاف لعقد لقاء كانت أبرز مخرجاته تكثيف الدور الأمني والمجتمعي في سبيل مكافحة المخدرات والتنسيق مع السلطات المحلية لرفع الوعي لدى المواطنين بخطورة المواد المخدرة على الفرد والمجتمع .

أما على صعيد المكونات السياسية فقد دعا حزب الاصلاح بالمحافظة والمجلس العام لأبناء محافظتي المهرة وسقطرى  إلى الوقوف الكامل إلى جانب السلطة المحلية والأجهزة الامنية والعسكرية في مكافحة المخدرات ،والوقوف بحزم أمام تلك الظواهر التي تهدف إلى تدمير المجتمع المهري.

 

قد يعجبك ايضا