في اليوم الوطني للبيئة.. جمعية سقطرية تطلق حملة التخلص من التلوث البلاستيكي في الأرخبيل

قشن برس-حديبو

نظمت جمعية سقطرى للحياة الفطرية، أمس الأحد، فعالية بيئية في مجمع الكويت التربوي بالعاصمة حديبو احتفاء باليوم الوطني للبيئة والذي يصادف 20 فبراير من كل عام.

وأكد رئيس الجمعية ناصر عبد الرحمن في كلمة له خلال الفعالية على أهمية الاحتفال بيوم البيئة في سقطرى وتكثيف حملات التوعية الرامية إلى الحفاظ عليها وحفظ تنوعها الطبيعي.

وأشار إلى أن الفعالية تعزز استشعار المسؤولية لدى المجتمع بمختلف شرائحه بأهمية البيئة في سقطرى، وإعادة إحياء روح الحفاظ عليها نظراً للدور الفعال الذي يشكل التنوع البيئي والحيوي الذي تتميز به جزر ارخبيل سقطرى محلياً وعالمياً.

ووجه شكره لرعاة وداعمي الحفل على تسهيلهم تنظيم مثل هذه الفعالية البيئية وعلى رأسهم برنامج اليونيب جف والهيئة العامة لحماية البيئة.

من جانبه شدد سالم حواش في كلمة للهيئة العامة لحماية البيئة على أهمية البيئة السقطرية ودور المجتمع كواجب وطني في الحفاظ عليها، وأكد أن مسؤولية حماية البيئة لا تقتصر على فرد أو جهة معينة بل واجب الجميع لأنها ملك الجميع ونحن عموماً المتضرر والمستفيد من اي تغير يحدث للبيئة سلباً أو إيجاباً

واختتم كلمته مثمن جهود الشباب في جمعية الحياة الفطرية في تبني روح المبادرة واستشعار المسؤولية المجتمعية في زرع قيم الحفاظ على التنوع البيئي الفريد الذي تتميزبه محافظتنا من خلال تنظيم مثل هذه الفعاليات البيئية

وفي كلمة داعم الفعالية التي ألقاها المهندس عبدالوهاب سعد سعيد مدير برنامج الدعم المتكامل للصون والتنمية المستدامة ارخبيل سقطرى أشار إلى الأهمية البيئية لأرخبيل سقطرى محلياً والمكانة التي يشكلها على المستوى العالمي

وحذر من بعض السلوكيات التي يمارسها المجتمع دون علم والآثار البيئية المدمرة التي تخلفها تلك الممارسات سواء على الإنسان أو الحيوان بمختلف أنواعه وفصائله.

ودعا الجميع إلى بذل المزيد من الجهود من أجل الحفاظ على البيئة الفريدة التي وهبها المولى عزو وجل للجزيرة وابناءها وميزهم بها عن غيرهم الأمر الذي يحتم على الجميع صونها والحفاظ عليها.

وتخللت الفعالية فقرات إنشاديه واستعراضية ومسابقة بيئية بين طلاب ثلاث مدارس من مختلف مناطق المحافظة  واختتمت الفعالية بتكريم رعاة الحفل وعدد من الشخصيات المهتمة في الشأن البيئي وتوزيع الجوائز على الفائزين والمشاركين في المسابقة من ممثلي مدرسة حافج وسيف بن ذيزن وحالة.

قد يعجبك ايضا