سقطرى..فعاليات ثقافية وحملات توعوية بمناسبة اليوم العالمي للأراضي الرطبة

 قشن برس- خاص

 شهدت محافظة أرخبيل سقطرى، اليوم الأربعاء، فعالية بيئية بمناسبة اليوم العالمي للأراضي الرطبة.

وقال مراسل قشن برس، إن جمعية سقطرى للحياة الفطرية أقامت فعالية اليوم العالمي للأراضي الرطبة برعاية الهيئة العامة لحماية البيئة بمحافظة أرخبيل سقطرى وبدعم من برنامج الدعم المتكامل للصون والتنمية المستدامة.

وبحسب المراسل: شهدت الفعالية التي جاءت تحت عنوان “قدروا- أديروا- استعيدوا- أحبوا”، كلمات توجيهية ومحاضرات توعوية وتعليمية رافقها رحلة علمية ميدانية على أرض الواقع لنموذج من الأراضي الرطبة- والأخوار.

وخلال الفعالية أشار مدير عام الهيئة العامة لحماية البيئة علي محمد سالم في كلمة له إلى أهمية الأرخبيل كونه ينفرد بتنوع حيوي هام يميزه عن بقية أصقاع الأرض.

وأكد على أهمية الاحتفال بمثل هذه الفعاليات التي لها انعكاسات بيئية إيجابية كونها تزيد من الوعي البيئي لدى شرائح عدة للمجتمع المحلي.

وأكد أن الأرخبيل ينفرد بموقع وحيد على مستوى الجمهورية مدرج ضمن قائمة رامسار للأراضي الرطبة وهو خور دطوح في مديرية قلنسية.

وفي سياق متصل تحدث المدير الوطني للبرنامج المهندس عبدالوهاب سعد سعيد عن أهمية الأراضي الرطبة كونها موائل وبيئات هامة للعديد من الكائنات الحية وخصوصاً النادرة.

وأكد أن برنامج الدعم المتكامل للصون والتنمية المستدامة سيقف ويدعم منظمات المجتمع المدني والتي تسعى  جاهدةً إلى نشر الوعي البيئي في الأرخبيل كما شكر سعد جمعية سقطرى للحياة الفطرية  على جهودها المبذولة في إقامة مثل هكذا فعاليات.

وسلط عبد العزيز بن قبلان الضوء على دور جمعية سقطرى للأحياء الفطرية في نشر الوعي البيئي منوهاً إلى أنه مثل هكذا جهود ونشاطات ليست وليدة اليوم وإنما منذ أن تم إشهار الجمعية ومنذ تلك اللحظة و الجمعية تعمل وتسعى جاهدةً إلى إحياء الفعاليات والمناسبات العالمية والعربية والوطنية والتي من خلالها يتم إقامة وتنفيذ الحملات والرحلات الميدانية التي ترفع وتيرة الاهتمام وتزيد من الوعي البيئي لمختلف شرائج المجتمع وخصوصاً طلاب المدارس منها.

وبين أن الجمعية لديها خطط قادمة، تهدف من خلالها إلى بذل المزيد من العمل التطوعي البيئي لخدمة الأرخبيل أرضاً وانساناً.

 وتخللت الفعالية عرض لمحاضرة توعوية تعليمية معلوماتية للأستاذ ناصر عبدالرحمن ومن ثم قام المشاركون  برحلة توعوية علمية إلى خور سرهن الذي يعتبر أحد مواقع الأراضي الرطبة في الأرخبيل، وفي الموقع القى الخبير الوطني احمد سعيد سليمان محاضرة معلوماتية عن التنوع الحيوي الذي تشمله وتمتاز وتنفرد بها الأخوار كونها أراضي رطبة ومؤل هام لها منوهاً إلى أبرز مهددات الأراضي الرطبة.

قد يعجبك ايضا