المهرة في 2021.. سياحة غير مسبوقة في حوف و”برهوت” لم تعد قعر جهنم

قشن برس-خاص

شهدت محافظة المهرة خلا عام 2021، حالة من الحراك الثقافي والإبداعي رغم استمرار تبّعات جائحة كورونا وتحديات الوضع الاقتصادي الناجم عن انهيار العملة وغلاء الأسعار وغيرها.

وكان من أبرز الأحداث التي شهدتها المحافظة تمكن فريق من مستكشفي الكهوف العمانيين لأول مرة من النزول إلى بئر برهوت الذي تلفها وتعرف بـ”قعر جهنم” أو “سجن الجن”.

وكان للغة المهرية خلال العام 2021 النصيب الأكبر من الاحتفاء، حيث شهدت معظم مديريات المحافظة الكثير من الأنشطة والاحتفالات التي تهدف إلى الحفاظ عليها من الانقراض.

وكان للمرأة المهرية دور بارز في كثير من المجالات الإنسانية والخدمية والثقافية حيث أقر اجتماع بين سالم عبدالله نيمر الأمين العام للمجلس المحلي مع مديرة عام إدارة تنمية المرأة بالمحافظة لبنى صالح كلشات، في فبراير على إنشاء وحدة مركزية للعلاج الكيميائي في المحافظ.

وجاء التحرك الذي قامت به كلشات عقب تصريحات أدلت بها لموقع قشن برس ، عن تزايد ملحوظ لمصابي مرض السرطان في المحافظة.

وشددت على أن هناك ضرورة لإنشاء مراكز علاجية داخل المحافظة تلبي احتياجاتهم وتوفر عليهم عناء السفر.

وعلى صعيد آخر واصلت إدارة تنمية المرأة، الفعاليات التوعوية الرامية لإرشاد المجتمع حول المخاطر السيئة لبعض العادات والظواهر السلبية.

وتطرقت للعديد من الظواهر السلبية التي انتشرت مؤخراً بالمجتمع المهري، مثل ظاهرة استخدام مواقع التواصل الاجتماعي، والتي قد تستخدم بشكل سلبي، إذا لم تكن هناك توعية لمستخدميها بالشكل الإيجابي، وكذلك ظاهرة التسرب المدرسي، وظاهرة حمل السلاح، والمخدرات، وظاهرة التسوّل.

تفشي وباء كورونا

في العاشر من شهر يناير أقرت لجنة الطوارئ لمواجهة كورونا بمحافظة المهرة، منع التجمعات والاحتفالات في المناسبات والأعراس، وتنفيذ عمليات تعقيم للجوامع والمساجد والساحات العامة، ورفد مركز العزل باللوازم الطبية والوقائية وزيادة الكادر الطبي لمواجهة حالات الإصابة المتزايدة.

ومن ضمن الإجراءات الاحترازية التي أقرها الاجتماع إعفاء طلاب الصفوف (1-3) من الاختبارات، إضافة إلى تطبيق الإجراءات الاحترازية وبشدة للوقاية من الحميات في تنفيذ الاختبارات للطلاب (4-12) ابتداء من غدٍ الخميس.

وعقب ذلك أصدر مكتب وزارة الخدمة المدنية والتأمينات، تعميما بتقليص عدد الموظفين الحكوميين العاملين إلى 30%، ضمن الإجراءات الاحترازية والوقائية لمواجهة وباء كورونا.

واستثنى التعميم عددا من المرافق الهامة مثل الكهرباء وعمال النظافة والصحة العامة والسكان والموظفين المستوجب حضروهم لتسيير العمل الضروري.

وشهدت المحافظة خلال الشهر ذاته تفشيا لفيروس كورونا وسط مخاوف من انتشار أكبر جراء ضعف القطاع الصحي.

وفي شهر إبريل دشن مكتب الصحة والسكان، بمستشفى الغيضة المركزي، حملة التطعيم ضد فيروس “كورونا” المستجد.

وشملت حملة التطعيم حينها العاملين في المجال الصحي، ومن تجاوز عمره “60” عاماً، والأشخاص المصابين بأمراض مزمنة، للفترة من 28/أبريل – 9/مابو/2021م، برعاية وزير الصحة والسكان قاسم محمد بحيبح ومحافظ محافظة المهرة محمد علي ياسر.

حملة لمكافحة المخدرات

وفي شهر يونيو شهدت مدينة الغيضة عاصمة محافظة المهرة احتفالاً بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة المخدرات.

وفي الاحتفالية، قال محافظ المهرة محمد علي ياسر إن هناك من يريد أن يعرض البلاد للفوضى من خلال تهريب وترويج المخدرات، لكننا سنتصدى بكل قوة حتى ولو كلف الأمر بأرواحنا.

وأشار إلى استمرار دعم السلطة المحلية لكافة الجهود الأمنية في مكافحة المخدرات.

وجاء الاحتفال عقب حملة أمنية وإعلامية نفذتها السلطة المحلية بهدف التحذير والتوعية بمخاطر المخدرات، وخلال الحملة تم ضبط قرابة العشرات من المروجين والمتعاطين للمخدرات.

خريف حوف

وفي شهر يونيو استقبلت محافظة المهرة وعشاق الطبيعة في اليمن وخارجها قدوم موسم خريف حوف الذي يبدأ من شهر 6 إلى 9 من كل عام له خصوصيته المناخية على مستوى المنطقة، والتي جعلت الطقس استثنائي، وظاهرة متفردة ترسل نسمات الهواء العليل والغيوم المعبقة بالرذاذ، والتي يستمتع بها الكثير من المواطنين والزوار والسياح من كل مكان.

ويتميز موسم الخريف في منطقة حوف بجمال وتألق خضرته التي ترسم على الجبال لوحة طبيعية مبهرة تبعث في النفس بهجة، وتنثر في الأحاسيس طربا، وتمنح القلب دفئا وطمأنينة بعيدا عن صخب الحياة.. لذا فإن موسم الخريف يعد من أفضل المواسم السياحية في المنطقة وأكثرها ملائمة لقضاء أروع العطلات مليئة بالذكريات الطيبة التي ستظل راسخة في الذاكرة.

وحوف هي أهم مدن محافظة المهرة، حيث إنها البوابة الشرقية للجنوب، وتحدها من الشرق سلطنة عمان، وتفخر مدينة حوف بأن لها تاريخا قديما مازالت آثارها باقية حتى اليوم.. وتعد منطقة صرفيت من أجمل الأماكن الطبيعية الترفيهية والسياحية والخضرة الجبلية، خاصة في فصل الصيف الذي يعرف محلياً بالخريف.

وفي موسم خريفها 2021، استعادة حوف عافيتها بعد أن تأثرت نسبياً في موسم السنة الماضية بسبب جائحة كورونا وما رافق ذلك من إجراءات احترازية مشددة أعلنتها السلطات، وشهدت خلال العام 2021 أقبال كبير من قبل السياح الذين توافدوا من محافظات يمنية عدة وبعض الدول الخليجية، لا سيما سلطنة عُمان.

اسطورة بئر برهوت

وفي سبتمبر من العام 2021 أعلن فريق من سلطنة عمان مختص باستكشاف الكهوف، فك طلاسم وخرافات بئر برهوت (خسفيت فوجيت ) الواقع بمحافظة المهرة.

ونشر حساب الفريق العماني مقطع فيديو وصوراً من داخل بئر برهوت “خسفيت فوجيت” الواقع في منطقة صحراوية في المحافظة.

واكد أن الفريق نزل إلى قاع البئر ووثَّق السمات الجيولوجية والبيئية للحفرة بمجموعة من الصور والبيانات، كما أنه جمع مجموعة من العينات الصخرية منها، وسينشر تقريرا مفصلا عن الحفر ومسوحاتها الجيولوجية في الأيام القادمة.

وأفاد أن الحفرة تقع على إحداثيات 653426 mE، 1917779 mN،Q 39، وهي تنتمي لما يُعرف جيولوجيا بحفر الإذابة التي تتكون في الصخور الجيرية السميكة (ما يعرف بتكوين الحبشية الذي ترسب في عصر الإيوسين).

وقال الحساب التابع للفريق العماني إن الحفرة خسفيت فوجيت تبدو كمعلم يظهر بوضوح من صور الأقمار الصناعية، ويبلغ عرض فتحتها الخارجية نحو 30 مترا، وهي تقع بين سهول وجبال صغيرة تتكون من الصخور الجيرية، وتصب فيها مجموعة من الشراج الصغيرة.

ويبلغ عمق بئر برهوت المزعوم112م، وعرضها عند السطح 30م، هذا العرض يتوسع في أسفل الحفرة ليبلغ 116 مترا، ويتباين عرض الحفرة عموما تبعا لقوة الصخور المحيطة بأجزائها المختلفة، إذ تتسع الحفرة نسبيا في الطبقات الصخرية الأقل صلابة. ومحيط الحفرة عموما دائري الشكل.

وتابع الفريق العماني في تقريره أن الحفرة تقع على عمق 65م من السطح تقريبا، وتنبثق المياه من جوانبها لتكون شلالات بديعة، وتتباين هذه الشلالات في غزارة المياه المتدفقة منها واستمراريتها، ويعد الشلال الشرقي أنشطها، في حين يتقطع تدفق المياه من الشلال الجنوبي.

وكشف عن احتواء الحفرة على مجموعة متنوعة من الترسبات الكهفية، وتعيش فيها مجموعة مختلفة من الكائنات الحية منها الأفاعي والضفادع والخنافس. ويصل طول بعض الصواعد والهوابط في الحفرة أكثر من ٩ أمتار.

يوم اللغة المهرية

وخلال شهر أكتوبر من العام 2021 شهدت محافظة المهرة الكثيرة من الأنشطة والفعاليات الشعبية والرسمية احتفاء بيوم اللغة المهرية الذي يصادف الثاني من أكتوبر من كل عام.

وشملت الأنشطة التي أطلقها مركز اللغة المهرية للدراسات الإعلان عن إصدارات المركز الجديدة ، في الموقع الالكتروني للمركز ومواقع التواصل الاجتماعي، ومشاركة مجتمعية “تغطية وتوثيق أعراس مهرية” في بادية الحراوز.

كما شملت إذاعات مدرسية باللغة المهرية في مدارس محافظة المهرة ، واستمرار الإذاعات والاحتفالات المدرسية في عموم المدارس ، إضافة إلى محاضرة بعنوان “استعمالات لغوية قديمة في اللغة المهرية” يلقيها رئيس مركز اللغة المهرية للدراسات

 

 

 

 

 

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا