وزير سابق: تعرضت للشتم بألفاظ نابية من ضباط سعوديين في منفذ المهرة الحدودي

قشن برس- الغيضة

شكا وزير الثروة السمكية السابق فهد كفاين، اليوم الخميس، 8/7/2021 من تعرضه لعراقيل وشتم بألفاظ نابية من قبل عناصر تابعة للقوات السعودية في منفذ صرفيت الحدودي مع سلطنة عمان شرقي المهرة.

وقال في تغريدات بصفحته الرسمية على موقع التدوين المصغر “تويتر”، كنت في طريقي إلى محافظة المهرة وأثناء إجراءات الدخول في المنفذ اليمني، كنت أتحدث مع موظف الجمارك، وفوجئت بشخصين تدخلا في الحديث وبدءا يرفعان الصوت ويتلفظان بألفاظ نابية وبصيغة استعلاء واضح.

وأفاد: “عندما سألت الرجل بغرابة عن صفته؟ أجاب أنا الضابط السعودي، لافتا إلى أنها طريقة “استفزازية وأسلوب غير مقبول”.

وأضاف: عندما عرفت نفسي على الشخصين السعوديين، بأني وزير سابق في الحكومة اليمنية، وهذه المعاملة غير مقبولة، فرد مباشرة بأنه “أعرف باللوائح وبالنظام” واستمر في رفع الصوت وعرقلة مرورنا.

ولم يصدر أي تعليق من القوات السعودية حول الاتهامات حتى لحظة كتابة الخبر.

ومنذ نهاية 2017، دفعت السعودية بقوات تابعة لها وآليات عسكرية وأمنية إلى المهرة؛ بذريعة أنها تسعى لـ”تعزيز الأمن وضبط ومكافحة عمليات التهريب”، تشكلت على ضوء ذلك حركة تطلق على نفسها لجنة احتجاج أبناء المهرة السلمي، تنظم بين حين وآخر مظاهرات مناهضة لوجود القوات السعودية.

ويتهم أبناء المحافظة القوات السعودية بالسعي نحو الاستيلاء على منفذ شحن الحدودي، الذي يربط اليمن بسلطنة عُمان، ويعتبر المتنفس الأهم والأبرز لملايين اليمنيين، وتدخل عبره شحنات الغذاء والدواء ومختلف احتياجات الحياة، كما يستخدمه المرضى والمسافرون ممراً للسفر إلى الخارج.

ومنتصف يونيو من العام 2020، كشفت إدارة المنفذ عن تجاوزات وتدخلات واعتداءات يقوم بها مندوب التحالف العربي في سير العمل الجمركي في منفذ شحن الحدودي وتجاوزه صلاحيات الجمرك، وانتهاك حقوق الموظفين.

 

 

 

قد يعجبك ايضا