حراك شعبي في “سقطرى”: ظاهرة السلاح دخيلة على مجتمع الأرخبيل وكارثة تهدد تراثها العالمي

قشن برس-حديبو

دفعت الأحداث الدائرة في “سقطرى” خلال السنوات الماضية، النخبة المثقفة من الأساتذة والشباب الجامعيين في الداخل والخارج إلى اعلان موقف موحد يطالب بالحفاظ على سقطرى المسالمة وابعادها عن الصراعات السياسية.

وقالرئيس ومؤسس الهبة الشعبية بسقطرى اليمنية أ/“محمد أحمد خليفة السقطري، إن الحراك المدني في سقطرى الهدف منه إظهار الجانب المشرق لأرخبيل “سقطرى” والحفاظ على تماسكها والنسيج الاجتماعي المسالم بعيدا عن الفوضى والنزاعات السياسية.

وأفاد أن مدينة “حديبو” عاصمة سقطرى شهدت صباح اليوم الثلاثاء، اللقاء التأسيسي الأول للجنة الهبة الشعبية بسقطرى من شباب أرخبيل سقطرى الجامعيين والمثقفين والأكاديميين في قاعة كلية التربية بمشاركة حركة ائتلاف نخب محافظة أرخبيل سقطرى.

وأوضح أن الهبة الشعبية تقف مع حيادية الجزيرة عن الصراع الدائر في اليمن، وتسعى لتقديم دورها في المشاركة والدعم لجهود مواجهة وباء “كورونا” المستجد.

ولفت إلى ان اللقاء التأسيسي الأول وقف على عدد من النقاط المحورية ومنها القضايا الأمنية والعسكرية وتأثيرها على بيئة الأرخبيل وتراثها العالمي.

ولفت إلى أن الحفاظ على النسيج الاجتماعي، وابعاد الجزيرة عن الصراعات السياسية لكونها محافظة آمنه ومسالمه وتشهد منذُ القدم بالعيش الرغيد والحياة البسيطة أحد الأهداف المرسومة للهبة الشعبية.

وأكد السقطري أن اللقاء التأسيسي للهبة الشعبية ناقش رسالة شباب سقطرى الجامعي ومثقفين، المراد إرسالها للأمين العام للأمم المتحدة.

وذهب إلى أن اللقاء ناقش قضايا أمنية وعسكرية ظهرت معها عادات دخيلة على المجتمع السقطري من أهمها ظاهرة حمل السلاح التي أفرزتها حالة الفوضى الأخيرة التي شهدتها المحافظة.

وبين أن تلك الأحداث نتج عنها ظهور مجاميع مسلحة غريبة تم استقدامها من خارج الجزيرة لتفجير الوضع عسكرياً وادخال سقطرى الى مربع العنف والاقتتال.

وقال الناشط “السقطري” إن المظاهر المسلحة لن ولم تجلب للأرخبيل سوى الدمار لبيئتها الحيوية والبيولوجية التي تتميز بها سقطرى عن المحافظات الجمهورية الآخر، وتأثر سلباً على موروثها الثقافي والتاريخي.

وفي سياق متصل أكد مراسل “قشن برس” أن اللقاء شدد على ضرورة حيادية الأرخبيل عن الصراع الدائر في البلاد” لكونها جزء لا يتجزأ من اليمن ولكونها مصنفه من منظمة اليونسكو كأفضل تراث بيئي عالمي.

وأضاف أن اللقاء التأسيسي طالب بسرعة إخراج المجاميع المسلحة وإنها المظاهر المسلحة التي تشهدها اغلب مناطق سقطرى والعاصمة حديبو على وجه الخصوص مما سبب هلع في أوساط المجتمع خوفاً من انفجار الوضع عسكرياً خصوصاً مع ظهور مجاميع مسلحة غريبه على سقطرى.

وحول الجانب الصحي أكد مراسلنا أن اللقاء خرج بعدد من التوصيات من أهمها سرعة توفير الأجهزة الصحية لمواجهة الجائحة العالمية “كورونا” وذلك بالتنسيق من الجهات الداعمة للقطاع الصحي الذي يشهد إمكانيات ضعيفة لا يستطيع مجابهة الفيروس.

وخرج لقاء النخب المثقفة في الأرخبيل برسالة تحاور مع الجهات المتصارعة لتطبيع الأوضاع الأمنية والعسكرية والعمل على تقديم الخدمات الأساسية ومنها معالجة ضعف التيار الكهربائي والذي يشهد انقطاع متكرر.

كما توصل اللقاء إلى التأكيد على سرعة توفير آليات لمكتب الصحة لمواجهة فيروس كورونا، وسرعة أيجاد سفينة نقل آمنة لأبناء سقطرى لتخفيف معاناة السفر والحوادث البحرية عنهم.

وطالب بعدم إقحام الأعمال الخدمية السابقة بالسياسة لكونها تخدم مصلحة الوطن والمواطن للعيش بحياة كريمة.

 

قد يعجبك ايضا