سقطرى.. أوبئة متفشية تثير مخاوف السكان

قشن برس- عفاف سيف

انتشرت في الفترة الأخيرة أوبئة في أرخبيل سقطرى، أثارت مخاوف غالبية السكان الذين يعيشون في ظروف إنسانية وصحية صعبة.

ولا يعرف حتى الآن طبيعة هذه الأمراض، بسبب الضعف في القطاع الطبي، وعدم امتلاك أجهزة تشخص بشكل دقيق هذه الأوبئة.

إحدى النساء أصيبت مؤخرا بأحد هذه الأوبئة المنتشرة في سقطرى، اكتفت بالقول ل”قشن برس” إنها تعاني العديد من الأعراض القوية من حمى وسعال وألم بالحلق.

وتعرب عن قلقها من أن تكون مصابة بفيروس كورونا الذي انتشر مؤخرا في موجة ثانية ضربت محافظات اليمن”.

وأعرب سكان في أحاديث لقشن برس عن مخاوفهم من انتشار فيروس كورونا خصوصا في ظل عدم وجود مركز عزل للمشتبه بإصابتهم؛ ما  قد يؤدي إلى تفاقم الوضع الصحي في المحافظة.

ويقول الشاب أحمد، وهو طالب في كلية المجتمع بسقطرى لموقع” قشن برس” إن العديد من الطلاب مشتبه بإصابتهم بفيروس كورونا لما تظهر عليهم من أعراض”.

وأعرب عن قلقه على صحته من أن يصاب بعدوى فيروسية من زملائه كونه يذهب إلى الجامعة . داعيا إلى عمل الاحتياطات اللازمة لوقف انتشار هذا الوباء.

من جانبه، يوضح الطبيب في سقطرى عمران الخليفة لقشن برس أنه ” في مثل هذي الأوقات من السنة نلاحظ زيادة في حالات الحميات المراجعة لأقسام الطوارئ في مستشفيات الأرخبيل ؛ لكن حاليا نلاحظ زيادة كبيرة وملحوظة في نسبةالحميات “.

وأضاف “حاليا السبب الأساسي لهذه الحميات هو العدوى الفيروسية بكوفيد 19.. خاصة الحالات المرافقة مع أعراض تنفسية علوية مثل السعال والعطاس وسيلان الأنف وألم البلعوم وفقدان حاستي الشم والتذوق والتعب والحمى وآلام العضلات المرافقة لها”.

وتابع” كما نلاحظها هي تشبه أعراض العدوى بفيروس الانفلونزا الموسمية، لكننا في زمن انتشار فيروس جديد الإصابة به تولد أعراضا أشد من أعراض الإنفلونزا الموسمية”.

ولفت إلى أن” الأعراض من ناحية التشخيص تعتمد بشكل أساسي على فحصBCRوهذا غير متوفر لدينا، لكن يوجد فحص سريع يعتمد على فحص الأضداد الموجهة ضد الفيروس بالدم، وهو ذو حساسية ونوعية منخفضة، لذلك حاليا يتم الاعتماد بشكل أساسي في التشخيص على المظاهر الشعاعية بالأشعة المقطعية مع الأعراض السريرية”.

وكشف عن وجود  وفيات لحالات مع أمراض مزمنة وكبار بالعمر، لكن أيضا يجب ألا ننسى الأسباب الأخرى للحميات مثل الملاريا، حمى الضنك، حمى كيو، ومرض السل، حيث هذه الأمراض أيضا منتشرة بنسبة لا بأس بها، بعضها ذات أعراض مشابهة للإصابة ب كوفيد ١٩”.

ودعا الخليفة إلى تجنب الأماكن المزدحمة وارتداء الكمامة عند الخروج من المنزل،  إضافة إلى غسل اليدين بالماء والصابون لمدة ٢٠ ثانية، وكذلك تجنب لمس الوجه باليدين،  وفي حال ظهور الأعراض ارتداء الكمامة مع العزل الذاتي بالمنزل بغرفة ذات حمام معزول، وتجنب مخالطة الكبار بالعمر وذوي الأمراض المزمنة.

قد يعجبك ايضا