القوات الحكومية تحبط هجمات لمليشيات “الانتقالي” على حديبو عاصمة سقطرى

 

أحبطت الجيش اليمني، في محافظة أرخبيل سقطرى، هجمات نفذتها مليشيات “الانتقالي”، المدعومة إماراتياً، حاولت من خلالها السيطرة على (حديبو)، عاصمة المحافظة.

ونوّه محافظ سقطرى، رمزي محروس، في تصريح أدلى به، اليوم الجمعة، أن الجيش نجح في إحباط هجمات “الانتقالي”، مؤكداً أن السلطة المحلية تعمل من أجل حماية المواطنين.

وأوضح محروس، أن المليشيات القادمة من محافظات الضالع وأبين اعتدت على أبناء الأرخبيل، مضيفاً أن الجيش أُجبر على المواجهة؛ في الوقت الذي تتسم في سقطرى بالسلمية ونبذ العنف واستخدام السلاح.

ونجح الجيش في إيقاف هجمات شنّتها مليشيات “الانتقالي الجنوبي”، في محافظة أرخبيل سقطرى فجر الجمعة، واستمرت المواجهات عدة ساعات، استخدم فيها المتمردون الأسلحة الثقيلة والمتوسطة، وفق مصادر عسكرية.

وتزامن التصعيد العسكري لمليشيات “الانتقالي” في سقطرى، بعد تمرد اللواء أول مشاة بحري، مع إعلان المجلس الجنوبي ما أسماها “الإدارة الذاتية للمحافظات الجنوبية”، وهو الأمر الذي رفضته المحافظات الجنوبية والمكونات السياسية والمجتمعية، والحكومة اليمنية والأمم المتحدة، وعدة دول عربية وأجنبية.

قد يعجبك ايضا