وزير يمني يدعو السعودية لضبط منافذ سقطرى بعد “دخول أجانب دون تأشيرات”

أكّد وزير الثروة السمكية في حكومة تصريف الأعمال، فهد كفاين، إن أجانب يحملون جنسيات مختلفة، وصلوا إلى محافظة أرخبيل سقطرى، في أغسطس الماضي، دون الحصول على تأشيرات دخول رسمية أو المرور بإجراءات الدخول الاعتيادية وفق النظام والقانون.

واعتبر الوزير كفاين تعليق العمل بالتأشيرات والإجراءات المتبعة في المطارات للقادمين إلى أرخبيل سقطرى مثير للقلق وأمر غير مقبول، مشيراً إلى أن معدات اتصالات متقدمة ومعدات أخرى كانت ضمن الحمولة الأخيرة للسفينة الإماراتية التي وصلت إلى سقطرى.

ويسيطر المجلس الانتقالي الجنوبي على سقطرى، بعد انقلابه على الحكومة المعترف بها دولياً في يونيو الماضي، بعد أن سيطر على العاصمة المؤقتة عدن قبل نحو عام على أثر مواجهات عسكرية شنّت فيها طائرات إماراتية غارات على الجيش اليمني ما أدى إلى سقوط نحو 300 بين قتيل وجريح.

وعبّر كفاين، عن تطلع حكومي إلى تعزيز العمل والتنسيق مع المملكة العربية السعودية لضبط المنافذ في أرخبيل سقطرى عبر قوات الواجب 808، وتمكين المسؤولين الرسميين في الدولة من القيام بعملهم في المطار والميناء وفق النظام والقانون حفاظاً على أمن الأرخبيل.

قد يعجبك ايضا