“فايننشال تايمز”: تكشف سبب عدم قدرة واشنطن على وقف هجمات الحوثيين 

ذكرت صحيفة “فايننشال تايمز” البريطانية، بأن واشنطن لم تستطيع وقف الهجمات الحوثية على السفن في البحر الأحمر ومضيق باب المندب.

 

ونقلت الصحيفة في عن مسؤولين أمريكيين، بأن محاولة وقف الهجمات على السفن تعرقلها قلة المعلومات عن قدرات الحوثيين.

 

وتابعت: “طهران تواصل تقديم معلومات استخباراتية للحوثيين تمكنهم من مواصلة الهجمات، وواشنطن وحلفاؤها وسعوا الحملة لتشمل اعتراض الأسلحة قبل وصولها إلى الحوثيين”.

 

وأضافت: “الضغط على إيران للجم الحوثيين مهم رغم أن سيطرتها عليهم أقل من بقية ولائها”.

ويرى مراقبين، أن الضربات الأمريكية على الحوثيين، لم تسفر عن أضرار كبيرة سواء عسكريا أو بشريا، بسبب أن المواقع المستهدفة سبق أن تعرضت للضرب المتكرر من التحالف العربي بقيادة السعودية، منذ عام 2015، ويدللون على ذلك بعدم توقف هجمات الحوثيين في البحر الأحمر والعربي.

وفي 16 شباط/فبراير الماضي، دخل حيز التنفيذ التصنيف الأمريكي لجماعة الحوثي “منظمة إرهابية دولية”، ردا على هجماتها في البحر الأحمر، وفق ما أعلنته الخارجية الأمريكية.

 

ومنذ مطلع العام الجاري، يشن تحالف “حارس الازدهار” الذي تقوده واشنطن غارات يقول إنها تستهدف “مواقع للحوثيين” في مناطق مختلفة من اليمن، ردا على هجماتها في البحر الأحمر، وهو ما قوبل برد من الجماعة من حين لآخر.

اترك تعليقا