“هيئة بريطانية” إصابة ناقلة بضائع أميركية قبالة عدن وتعرضها لأضرار

أعلنت هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية عن تلقيها تقريرا اليوم الأربعاء، عن حادث وقع على مسافة 57 ميل بحري إلى الشرق من جنوب عدن.

 

وقالت الهيئة إن هناك تقارير أخرى أفادت بأن عمليات إنقاذ تجري وأن بعض أفراد الطاقم في زوارق نجاة.

 

وأضافت وكالة “أمبري” البريطانية للأمن البحري أنها تلقت بلاغاً عن “انفجار” قرب سفينة شحن ترفع علم بربادوس ومملوكة أميركياً على بُعد 57 ميلاً بحرياً إلى جنوب غربي عدن. وأوضحت أن “سفينة قريبة أبلغت عن انفجار بالقرب من ناقلة البضائع هذه، محذرة السفن التجارية الأخرى بالابتعاد عنها.

 

وتواصل جماعة أنصار الله الحوثية استهداف مصالح الاحتلال في المنطقة تضامنا مع غزة، فيما تسعى الولايات المتحدة التي أعلنت عن تشكيل تحالف دولي للتعامل مع الهجمات الحوثية، لردع الجماعة عن شن عملياتها في البحر الأحمر.

 

وشنت الولايات المتحدة العديد من الهجمات ضد مواقع في اليمن، منذ الضربة الأولى التي وجهتها واشنطن، بالتعاون مع لندن في 12 كانون الثاني/ يناير الماضي؛ بهدف ردع الجماعة اليمنية التي أعلنت أن المصالح الأمريكية والبريطانية، هي أهداف مشروعة لها عقب الاستهداف.

 

ومع تدخل واشنطن ولندن واتخاذ التوترات منحى تصعيديا لافتا في كانون الثاني/ يناير الماضي، فقد أعلنت جماعة الحوثي أنها باتت تعتبر كافة السفن الأمريكية والبريطانية ضمن أهدافها العسكرية.

اترك تعليقا