الحوثيون يعلنون مسؤوليتهم عن هجوم على سفينة إسرائيلية

أعلنت جماعة الحوثي، مساء الإثنين، استهداف سفينة تجارية بريطانية في البحر الأحمر كانت متجهة إلى موانئ “فلسطين المحتلة” بصواريخ بحرية مناسبة في البحر العربي.

 

جاء ذلك في بيان نشره المتحدث العسكري لقوات الحوثيين يحيى سريع، عبر حسابه الرسمي على منصة “إكس”.

 

 

وقال يحيى سريع، المتحدث العسكري باسم الحوثيين، إنهم نفذوا عملية عسكرية بصواريخ بحرية مناسبة على سفينة إسرائيلية كانت متجهة إلى إسرائيل وأصابتها بشكل مباشر في البحر العربي.

 

 

وأضاف أن إصابة السفينة إصابة الإسرائيلية MSC Sky كانت دقيقة ومباشرة.

 

وقال البيان:” نفذنا عملية استهداف لسفينة إسرائيلية في بحر العرب بعدد من الصواريخ البحرية المناسبة، والاستهداف جاء بعد ساعات من عملية نوعية بالصواريخِ الباليستية والطائرات المسيرة استهدفت سفنا حربية أمريكية بالبحرِ الأحمر”.

 

وأكد أن “عمليات القوات المسلحة في البحرين الأحمر والعربي ضد الملاحة الإسرائيلية أو السفن المتجهة إلى موانئ فلسطين المحتلة مستمرة حتى وقف العدوان ورفع الحصار على قطاع غزة”.

 

ومن جانبها قالت هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية “أمبري”، إن سفينة تتبع شركة إسرائيلية، تعرضت لانفجارين، جنوب شرقي مدينة عدن على ساحل اليمن.

 

ولفتت أمبري، إلى أنه لم يعرف حجم الأضرار في السفينة، لكنها أشارت إلى أنها ترفع علم ليبيريا، وترتبط بالاحتلال الإسرائيلي، وتخضع وفقا لمعلوماتها لشركة زيم الإسرائيلية.

 

وأشارت إلى أن السفينة تعرضت لأول انفجار عن بعد، فيما تسبب الانفجار الثاني، في إلحاق أضرار بمكان إقامة الطاقم، وحاوية ونشوب حريق على متنها، دون ورود تقارير عن خسائر بشرية حتى الآن.

 

وكان أبرز هجوم للحوثيين على سفن الاحتلال والسفن الأمريكية والبريطانية، في 18 شباط/ فبراير الفائت حيث تعرضت سفينة الشحن روبيمار، التي ترفع علم بيليز ومسجلة في بريطانيا وتحمل أسمدة قابلة للاحتراق، لأضرار جسيمة جراء استهدافها بصاروخ.

 

وتسبب الهجوم إعطابها، وإحداث خرق فيها، أدى إلى تسلل المياه إليها، وعرضت الحوثيون على بريطانيا، إدخال مساعدات إلى قطاع غزة، مقابل السماح لهم بجر السفينة، لكنهم تجاهلوا العرض، وبعد عدة أيام، غرقت السفينة بالكامل في البحر.

 

اترك تعليقا