ارتفاع حصيلة ضحايا الحرب إلى 30 ألفا و228 شهيدا

ارتفعت حصيلة ضحايا الحرب الإسرائيلية المستمرة على قطاع غزة منذ نحو 5 أشهر، إلى “30 ألفا و228 شهيدا و71 ألفا و377 مصابا”، وفق إحصائية فلسطينية.

 

جاء ذلك في التقرير الإحصائي اليومي لوزارة الصحة الفلسطينية في القطاع، بالتزامن مع مرور 147 يوما على بدء الحرب الإسرائيلية.

 

وذكر التقرير أن “الاحتلال الإسرائيلي ارتكب 16 مجزرة ضد العائلات في قطاع غزة، راح ضحيتها 193 شهيدا و920 مصابا خلال الـ 24 ساعة الماضية”.

 

وأوضح أن “حصيلة العدوان الإسرائيلي ارتفعت إلى 30 ألفا و228 شهيدا و71 ألفا و377 مصابا” منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

 

كما أشار إلى أنه “لا يزال عدد من الضحايا تحت الركام وفي الطرقات، يمنع الاحتلال (إسرائيل) طواقم الإسعاف والدفاع المدني الوصول إليهم”.

 

ورغم مثول إسرائيل أمام محكمة العدل الدولية بتهمة “ارتكاب إبادة جماعية”، شهد شمال قطاع غزة الخميس، واقعة مروعة أسفرت عن مئات الضحايا بين شهيد ومصاب جراء قصف القوات الإسرائيلية فلسطينيين أثناء انتظارهم مساعدات غذائية في واقعة عرفت بـ”مجزرة الطحين”.

 

وتدعي تل أبيب أنها لم تقصف هؤلاء الفلسطينيين، وأنهم لقوا حتفهم بسبب التدافع، إلا أن مسؤولين فلسطينيين وشهود عيان أكدوا تعرض المواطنين العزل الفلسطينيين لقصف اسرائيلي، وهو ما ظهر جليا في طبيعة الإصابات التي لحقت بالضحايا والشظايا المستخرجة من أجسادهم.

 

وأسفر إطلاق القوات الإسرائيلية النار تجاه تجمع للفلسطينيين كانوا ينتظرون وصول شاحنات تحمل مساعدات في منطقة “دوار النابلسي” جنوب مدينة غزة، عن مقتل 112 فلسطينيا، وإصابة 760 آخرين، وفق وزارة الصحة في القطاع.

 

 

اترك تعليقا