المهرة.. منطقة عتاب في مديرية سيحوت تبحث عن مدرسة لتعليم أبناءها

قشن برس- خاص

يشكو سكان منطقة عتاب التابعة لمديرية سيحوت بمحافظة المهرة من عدم توفر مدرسة يتلقى بداخلها أبنائهم تعليمهم الابتدائي.

وقالت الناشطة الاجتماعية نور عبد العزيز في منشور لها: إن منطقة عتاب في محافظة المهرة تفتقر لمدرسة ابتدائية يدرس فيها الطلاب.

وأضافت أن الطلاب يدرسون في أحد منازل المواطنين الغير مكتملة البناء وتجري فيه العملية التعليمية على مرحلتين الصباح الذكور والمساء الإناث.

وتساءلت عبد العزيز قائلة: كيف سيكون التعليم في بيئة ينقصها أدنى مقومات التدريس!، وما تأثيره على مستوى الإقبال على المدرسة للذكور والإناث في ظل هذه الأوضاع؟

طالب من عتاب ضمن أوائل الجمهورية

وعلق الناشط أبو خالد مرساوي على القضية قائلا: عتاب وبإمكانيات بسيطة حلقت في سماء التفوق والنجاح، ليس على صعيد المهرة وحسب بل على مستوى الجمهورية من خلال يزيد محمد الذي نال مرتبة ضمن العشرة الأوائل ع مستوى الجمهورية، وكذلك مدعي حاج موهبة أخرى حظيت بمنحه إلى جمهورية مصر العربية.

وأضاف: يجب أن تكافئ عتاب باهتمام اكبر يليق بمكانتها العلمية والتاريخية، لافتا إلى أنه من مؤسف حقا أن نرى وضع كهذا في المهرة الجميلة.

وتابع أن منطقة عتاب وسكان منذُ ترسل نداءات للجهات المختصة بتوفير ولو مدرسة واحدة تضم أبناء ويتلقون تعليمهم في صرح علمي مناسب.

وفي آخر بيان لهم: عبر أهالي منطقة عتاب عن استيائهم الشديد من الوضع المتردي للخدمات الأساسية بمدينتهم المكتظة بالسكان إضافةً إلى بعض النازحين بالمديرية مطالبين المحافظ بن ياسر ومدير عام المديرية التدخل السريع لحل مشكلة المياه وترميم المدرسة الوحيدة بالمنطقة المكتظة بالطلاب .

 

 

 

قد يعجبك ايضا