بالتزامن مع اليوم العالمي للبيئة.. دعوات للحفاظ على التنوع الحيوي لأرخبيل “سقطرى”

قشن برس-حديبوه

دعت جمعية سقطرى للحياة الفطرية، إلى الحفاظ على التنوع الحيوي للأرخبيل وتراثها الفريد الذي يجذب انظار العالم.

جاء ذلك في المحاضرة التوعوية التي نظمتها الجمعية في العاصمة “حديبو” تحت عنوان (التنوع البيولوجي) بمناسبة اليوم العالمي للبيئة أول أمس السبت.

وفي محاضرة له عرف الخبير التربوي “علي يحيى محروس”، الحاضرين بأهمية سقطرى وتنوعها الحيوي الفريد الذي تتميز بها عن باقي بقاع الأرض بالأشجار والطيور والأعشاب البحرية المختلفة.

ولفت إلى أن النباتات التي تحتويها سقطرى بجميع الجزر التابعة لها تبلغ 870 منها 370 نادرة في جزر سقطرى، ومن الطيور 227 يوجد في جزر سقطرى منها 9 إلى 10 أنواع نادرة لا توجد إلا في الأرخبيل.

وشدد في محاضرته على أهمية الوقاية من فيروس كورونا الذي فتك بالعالم، وأسقط أكبر الدول رغم إمكانياتها وتقدمها وتطورها في العلم؛ منوّهاً إلى الالتزام بالإرشادات، واتباع الطرق الصحيحة للوقاية من مخاطر هذا الفيروس وعدم الاستهتار بها.

من جانبه قال: رئيس جمعية سقطرى للحياة الفطرية الأستاذ / ناصر عبد الرحمن، إنَّ سقطرى جوهرة وهبها الإله لأبناء الأرخبيل ويجب عليهم المحافظة على تنوعها الحيوي الذي جذب أنظار العالم لنا.

وأشار إلى أهمية التوعية المكثفة في مختلف المجالات، منها النظافة والصحة بالوقت الحالي كون النظافة من الإيمان، حيث إنَّ الحفاظ على النظافة الشخصية، وغسل الأيدي وأهميتها للوقاية من فيروس كوفيد19 الذي ضرب النظام الصحي العالمي أمراً لا بد منه.

ويصادف الـ 5 من شهر حزيران اليوم العالمي للبيئة، وتقول الأمم المتحدة إن هذا اليوم يمثل فرصة متاحة لتوسيع قاعدة الرأي المستنير والسلوك المسؤول للأفراد والشركات والمجتمعات في سبيل المحافظة على البيئة.

ومنذ أن بدأت في 1974، نمت لتصبح منصة عالمية للتوعية العامة التي يتم الاحتفال بها على نطاق واسع في أكثر من 100 دولة

قد يعجبك ايضا