فقدان سفينة على متنها 20 شخصا قبالة سواحل سقطرى

كشف مصدر ملاحي، اليوم الأربعاء، عن فقدان سفينة صغيرة على متنها عائلات ومواطنين من أبناء الأرخبيل قبالة سواحل سقطرى.

وقال المصدر في تصريح لـ “قشن برس”، إن السفينة تحركت يوم السبت من ساحل مدينة “قصيعر” التابعة لمحافظة حضرموت نحو أرخبيل “سقطرى”.

ولفت المصدر إلى أن السفينة التي تنقل على متنها بضائع تجارية و20 شخصا كان يفترض وصولها خلال يومين غير أن طاقمها اتصل بالسلطات المحلية في سقطرى صباح الإثنين، وطلب النجدة إثر تسرب مياه، وحدد الإحداثيات على بعد 47 ميل من سواحل مديرية قلنسية بسقطرى، بالتزامن مع رياح شديدة.

وكانت وكالة “الأناضول” قد نقلت في وقت سابق عن مسؤول في السلطة المحلية أن محافظ المحافظة رمزي محروس، وجه فوراً بتحريك طرادات تابعة لقوات البحرية وثلاثة سفن للبحث عن السفينة.

وذكر أن عمليات البحث مستمرة ولم تتوصل حتى اللحظة إلى معرفة مصير السفينة، أو من على متنها الذين يبلغ عددهم  20 شخصا بينهم ستة من طاقم السفينة.

وفي ديسمبر/كانون الأول 2016، غرقت سفينة قبالة سواحل سقطرى تقل 60 راكباً، بعد تحركها من ميناء المكلا بحضرموت، وتوفي من ركابها 29 فيما تم إنقاذ 31.

ويضطر أبناء محافظة سٌقطرى للسفر والتنقل إلى المحافظات اليمنية الأخرى عبر البحر بسفن صغيرة، نتيجة عدم انتظام رحلات الطيران أو توقفها وانعدامها أحياناً، إضافة إلى غلاء سعر تذكرة السفر مقارنة بدخل السكان المحدود، الأمر الذي فاقم معاناة السكان.

قد يعجبك ايضا