أبناء “سقطرى” يوجهون رسالة عاجلة للعالم بالتدخل لإنقاذ تراث الأرخبيل

وجه أبناء أرخبيل “سقطرى”، اليوم الأحد، رسالة عاجلة للعالم بالتدخل لإنقاذ تراث الأرخبيل المصنف لدى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم “يونسكو” ضمن قائمة التراث العالمي.

جاء ذلك في الرسالة التي بعثتها كافة الشرائح المجتمعية السياسية والقبلية ومنظمات المجتمع المدني في الأرخبيل، إلى مجلس الأمن الدولي، وأصدقاء سقطرى، ومنظمة الأمم المتحدة ومبعوثها إلى اليمن، واليونيسكو للعلوم والثقافة ومجلس الأمن الدولي والمفوضية الأوروبية.

وقالت الرسالة إن سكان الأرخبيل مستهدفون من قبل الإمارات وميليشياتها، وتراثها الإنساني أصبح في مرمى التدمير والفوضى القادمة من خارج اليمن.

وطالبت الرسالة المجتمع الدولية بالتدخل لحماية أبناء الأرخبيل المسالمين، والضغط على “أبوظبي” لإيقاف مخططات تفخيخ الجزيرة بالميليشيات والجماعات المتطرفة.

ودعا أبناء “سقطرى” المبعوث الأممي “مارتن غريفيث” إلى القيام بدوره تجاه الانتهاكات التي تطالها سكان الارخبيل وتراثهم العالمي، والضغط على أبو ظبي لإخراج عتادها العسكري وجميع تشكيلاتها المسلحة التي استقدمتها من خارج المحافظة.

وحملت الرسالة منظمة الأمم المتحدة والمنظمات الدولية المعنية، المسؤولية القانونية في تطبيق الإجراءات اللازمة لحماية التراث الإنساني.

 

 

قد يعجبك ايضا