أبناء سقطرى يؤكدون على أهمية الحوار وتعزيز قيم التعايش بين القوى الوطنية

قشن برس – سقطرى

شدّدت المسيرة التي شهدتها محافظة أرخبيل سقطرى، اليوم الثلاثاء، على عودة قيادة السلطة المحلية ومؤسسات الدولة وأجهزتها لمزاولة عملها وبما يضمن استتباب السلام والسكينة العامة في المحافظة.

وطالب البيان الصادر عن المظاهرة الحكومة بالقيام بواجباتها وتفعيل مؤسساتها لتوفير الأمن والخدمات بشكل منتظم، والعمل على وقف الانتهاكات التي طالت وتطال الكثيرين بسبب مواقفهم، وإطلاق كافة المختطفين ومحاسبة من يمارسون الانتهاكات.

وأكّد المتظاهرون على أهمية الحوار وتعزيز قيم التعايش والشراكة بين القوى الوطنية، ونبذ الاحتكام للعنف والقوة، داعين إلى تسليم المعسكرات بكافة عتادها للدولة، وسحب العناصر المسلحة التي تم استقدامها من خارج المحافظة.

وأشار البيان إلى ضرورة إيلاء محافظة أرخبيل سقطرى اهتماماً خاصاً في الجانب الخدمي والتنموي وبما يتناسب مع مؤهلاتها ومقوماتها السياحية وضمان تطويرها والحفاظ عليها وتسيير رحلات الطيران وتخفيض أسعار تذاكرها بما يتناسب مع ظروف المواطنين وبصورة يومية وبالشكل الذي يربطها بالوطن وينشط حركة السياحة الداخلية وكذا الخارجية في إطار ما تمثله من رمزية سياحية واقتصادية لليمن.

وأعرب المشاركون في المظاهرة عن رفض تمثيل الجنوب بمكون أو فصيل واحد، “كون ذلك يمثل أسوأ صور الإقصاء والإلغاء”، مؤكدين على أهمية إشراك كافة القوى السياسية والمجتمعية في المحافظات الجنوبية وفي مقدمتها سقطرى في الحكومة المقبلة والعملية السياسية برمتها.

قد يعجبك ايضا