مظاهرات في سقطرى تطالب بعودة المؤسسات الشرعية وترفض العنف والفوضى

قشن برس- سقطرى

خرج الآلاف من أبناء محافظة سقطرى، اليوم الثلاثاء، في مسيرة شعبية وسط العاصمة حديبو، استجابة لدعوة أطلقها الائتلاف الوطني الجنوبي للتأكيد على الشراكة الوطنية ورفض الإقصاء والتهميش.

ورفع المتظاهرون العلم الوطني، وصوراً للرئيس عبدربه منصور هادي ومحافظ سقطرى رمزي محروس، وشعارات تؤكد رفضهم نشر الفوضى وإقلاق السكينة في الأرخبيل.

وأكّدوا دعمهم لوحدة البلاد واستقرارها وسيادتها، معلنين رفضهم لما أسموه “المشاريع الصغيرة”، وطالبوا بعودة المحافظ محروس والسلطات الشرعية إلى المحافظة بعد نحو 50 يوماً من سيطرة الانتقالي على سقطرى.

وأعلن المواطنون رفضهم لكل صور العنف والفوضى، ومحاولات الإقصاء، في الوقت الذي قامت فيه قوات تابعة لـ”المجلس الانتقالي الجنوبي” الذي يسيطر على المحافظة، بقطع الطرق الرئيسية المؤدية للعاصمة حديبو وكثّفت انتشارها الأمني على مداخل المدينة وفق مصادر محلية.

قد يعجبك ايضا