غابة فرمهين وأشجار دم الأخوين الكثيفة..رحلة ممتعة إلى جزيرة سقطرى

تعد غابة فيرمين في أرخبيل سقطرى موطنًا لأعلى كثافة من أشجار دم الأخوين التي تزين الجزيرة، وتدفعك تلك الكثافة إلى تخيّل مشهد من فيلم خيال علمي.

زارت الأمريكية “نيكول” جزيرة سقطرى المفضلة لديها، ونشرت على مدونتها تفاصيل رحلتها التي تنقلت فيها من وادي دهور إلى هضبة دكسم، وغابة فيرمين، واستمعت بالكثير من المناطق والمناظر البديعة في أحد أجمل الأماكن على وجه الأرض.

 

التنزه في غابة فيرمين

أحياناً يمكن الوصول إلى غابة فيرمين بالسيارة، وأحيانًا لا يمكن الوصول إليها،..في عام 2019، عندما تمكنت من العودة إلى الجزيرة ، كان المسار المؤدي إلى وادي درهور في حالة سيئة للغاية بسبب العواصف المدمرة التي اضطرتنا لبدء الرحلة بالقرب من قرية شيبخان نزولاً إلى وادي درهم ثم العودة إلى الجانب الآخر للوصول إلى فيرمين.

في عام 2020، كان من الممكن القيادة بالكامل تقريباً للأسفل والعودة إلى الجانب الآخر نحو الغابة، يعبر مسار متعرج قسماً من هضبة دكسم ثم ينحدر لأسفل ويلتف ويتحول للوصول إلى قاع وادي ضرر.

ستمر بشجرة دم الأخوين، ترافقك تلك الأشجار في طريقك إلى الأسفل، وهناك ستجد أشجاراً أخرى تتخلل شجرة دم الأخوين، إذا كنت لا ترغب في النزول إلى أسفل الوادي، فستوفر متسعاً من الوقت للتوقف لالتقاط الصور في الطريق.

السباحة في برك وادي درهور

عندما تصل إلى قاع وادي درهور، هناك بقعة رائعة على الجانب الآخر مظللة تحت أشجار النخيل للراحة أو تناول وجبة خفيفة أو استراحة لتناول طعام الغداء.

إذا واصلت المشي على طول الوادي إلى الجنوب الشرقي (حوالي 30 دقيقة)، فستصل إلى برك رائعة للسباحة عند تقاطع وادي درهور مع وادي آخر يمتد في اتجاه الشمال الشرقي والجنوب الغربي.

قد تحتوي أحواض السباحة على طحالب خضراء كثيفة فيها، لذا قد ترغب في البحث عن واحدة أوضح، أو تقبل حقيقة أنك ستصبح أخضر ولزجاً بعد النزول للسباحة في تلك البرك.

الطريق إلى الغابة

وأنت تتبع المسارات الرئيسية عبر الوادي من هضبة دكسم التي تستمر حتى غابة فيرمين، سيكون لديك خيارات مختلفة، في فبراير 2019 ، تمكنا من أخذ سيارة “لاند كروزر” على طول جزء كبير من الطريق الذي انتهى في منزل حجري منخفض، إذا كنت تقود السيارة ولا تمشي في هذا القسم، فسترغب مرة أخرى في ترك الكثير من الوقت للتوقف لأن التضاريس مليئة بالأشجار في الطريق.

من المنزل الحجري الأول، ستستمر سيراً على الأقدام على مسار صخري سيمر في نهاية المطاف بمنزل “نور” وهو رجل بدوي محلي يسمي غابة فيرمين بالمنزل، يعيش مع زوجته بعد أن ربيا 10 أطفال يعيش معظمهم الآن في حديبو.

في كل مرة التقيت فيها “نور” كان يدعونا لتناول الشاي، وأحياناً وجبة، وقد رافقنا عدة مرات في غابة فرمين.

في مواجهة شجرة دم الأخوين

مع استمرارك في تجاوز منزل نور، ستصبح أشجار دم الأخوين أكثر عدداً وكثافة، يبدو الأمر وكأنك تمشي في مشهد من فيلم خيال علمي.

بسبب العواصف التي اجتاحت الجزيرة في السنوات العديدة الماضية، سترى عدداً قليلاً من الأشجار المتساقطة، العديد من الأشجار الكبيرة التي ستشاهدها يبلغ عمرها مئات السنين لأنها أحادية النمو بطيئة النمو..من المحزن أن نرى هذه الأشجار القديمة تتساقط في بعض الأحيان.

لا تنسَ الاستمرار في النظر إلى الأسفل وأنت تتعرج عبر الغابة، ستجد الكثير من الأشجار المختلفة على طول المسارات..في النهاية، من المحتمل أن تصل إلى نتوء صخري مرتفع في الغابة حيث يمكنك الاستمتاع بالمناظر البانورامية المذهلة لتيجان شجرة دم الأخوين التي تغطي الهضبة الواسعة المتدحرجة.

إذا كانت زيارتك كرحلة ليوم واحد فقط، فستواصل طريقك للعودة إلى أي مكان ستخيم فيه ليلاً، فيما سيستمر الآخرون في ما وراء غابة فيرمين في رحلة تستغرق عدة أيام.

رابط المدونة

قد يعجبك ايضا