السقطرية..لغة يحافظ عليها أبناء الأرخبيل في ذاكرتهم الشعبية..تعرف على بعض الأرقام فيها

يتحدث أبناء أرخبيل سقطرى بلغتهم الخاصة والقديمة، وهي بالنسبة لهم تاريخ وهوية ثقافية، يمتد تاريخها لآلاف السنين.

تصنف “السقطرية” لغة أصيلة من اللغات السامية، وهي اليوم من اللغات المهددة بالانقراض لعدم وجود مراكز تعليم ودراسات خاصة، بالإضافة إلى انفتاح سكانها على العالم.

وما زالت اللغة تراث محفوظ بالذاكرة الشعبية لأبناء الأرخبيل بطريقة شفهية، لكن خبراء من أبناء المحافظة تحدثوا لـ “قشن برس” عن بعض العوامل التكنولوجية والجغرافية التي قد تضعها في مرمى التلاشي والانقراض.

يقول الباحث صالح السقطري، إنها من اللغات الجنوبية السامية، التي تنتمي إلى الحميرية القديمة، وتتكون من حروف اللغة العربية الـ 28 وتنفرد عنها بخمسة أحرف وبعض الأصوات الخاصة بها.

وأضاف الباحث اليمني، وهو أحد أبناء الأرخبيل المهتمين بتراثها اللغوي، أن اللغة السقطرية تفتقر لمركز دراسات يحافظ على تاريخها العريق الذي يعتبر من أهم الهويات التي يتميز بها أبناء سقطرى.

قد يعجبك ايضا