انسحاب الأمير ويليام من مناسبة عائلية يثير القلق على صحة كيت

الامير ويليام غاب عن حفل تأبين لعرابه، الملك قسطنطين بحسب قصر كنسينغتون.

 

وأبلغ القصر: “للأسف، لم يعد أمير ويلز قادراً على حضور حفل تأبين الملك قسطنطين هذا الصباح لأمر شخصي”.

 

 

وبينما لم يتم الكشف عن الظروف المحددة وراء غياب ويليام، أوضح القصر ذلك الأميرة كيت ميدلتون، التي خضعت مؤخرا لعملية جراحية في البطن، لا تزال في حالة جيدة في طريقها إلى الشفاء.

أعلن قصر كنسينغتون في لندن في 17 يناير/كانون الثاني أن كيت، 42 عاماً، خضعت لعملية جراحية “مخطط لها” في عيادة لندن. وجاء في بيان تمت مشاركته عبر X في ذلك الوقت: “كانت الجراحة ناجحة، ومن المتوقع أن تبقى في المستشفى لمدة عشرة إلى أربعة عشر يومًا، قبل أن تعود إلى المنزل لمواصلة تعافيها”. وأضاف: “بناءً على النصيحة الطبية الحالية، فمن غير المرجح أن تعود إلى مهامها العامة إلا بعد عيد الفصح”.

وأشار القصر إلى أن كيت أرادت “الحفاظ على أكبر قدر ممكن من الحياة الطبيعية لأطفالها” طوال فترة تعافيها، وأنه سيتم توفير المزيد من التحديثات “عندما تكون هناك معلومات جديدة مهمة لمشاركتها”.

 

اترك تعليقا