رابطة حقوقية تدين حملة الاختطافات ضد النشطاء في “سقطرى” شرقي اليمن

قشن برس-

دانت رابطة أهلية، اليوم الثلاثاء، الاختطافات التي تطال عدد من السكان في أرخبيل سقطرى جراء مواقفهم الرافضة للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الامارات.

وقالت رابطة أمهات المختطفين في بيان لها إنها تابعت بقلق بالغ ما يجري في جزيرة سقطرى من اقتحام للمنازل واختطاف للمدنيين.

وعبرت الرابطة عن ادانتها الكبيرة لحملة الاختطافات المتواصلة ضد المدنيين في الأرخبيل، وخلال الساعات الماضية وصلها بلاغاً يؤكد اختطاف الصحفي “عبدالله بداهن” والذي اختطف من قبل قوات المجلس الانتقالي، ولم يفرج عنه حتى اللحظة.

ودعت المجلس الانتقالي إلى سرعة الإفراج عن جميع المختطفين والمعتقلين، وحملته كامل المسؤولية عن سلامتهم.

وشددت الرابطة في بيانها على على ضرورة التعامل بمسؤولية تجاه المدنيين وحفظ كرامتهم وحرياتهم.

وناشدت الأمم المتحدة والمنظمات الحقوقية وعلى رأسها المفوضية السامية لحقوق الإنسان باليمن التدخل السريع لإطلاق سراح الصحفي “عبدالله بداهن” وجميع المختطفين، وايقاف الاختطافات.

وأفادت الرابطة أن حالات الإخفاء القسري الذي مارسته وتمارسه التشكيلات العسكرية والأمنية بعدن حتى اليوم، مازال ملفاً موجعاً للإنسانية، وتكرار هذه الممارسات في سقطرى يُعقد فرص الاتفاق ويدمر السلم الاجتماعي.

قد يعجبك ايضا