شيخ قبلي في سقطرى يحكي معاناته في البحث عن كيس قمح لأسرته

قشن برس-

دعا الشيخ سعد الفرجهي أحد الوجاهات الاجتماع في أرخبيل سقطرى، اليوم الأحد، إلى انتفاضة شعبية  ضد الاحتلال الإماراتي للجزيرة.

وقال في تصريحات تلفزيونية إن السعودية والإمارات تقفان وراء تعطيل الاجتماع بالمكتب التنفيذي الأسبوع الماضي ودفعوا بميليشيات الانتقالي لفضه حينها.

وأكد أن الاجتماع الذي انعقد برئاسة المحافظ رمزي محروس كان يهدف إلى وضع خطة واستراتيجية لتوفير المواد الغذائية وتأمين خلال فترة الرياح الموسمية.

وحمل الشيخ الفرجهي السعودية والإمارات مسؤولية ما حصل اليوم لأبناء سقطرى من أزمة غير مسبوقة في مادتي الدقيق والقمح.

ولفت أن ابنا المحافظة أصابهم الخوف والهلع، مضيفا أنه يبحث منذُ أسبوع عن توفير كيس دقيق لأبنائه بدون جدوى داعيا في الوقت ذاته جميع أبناء الجزيرة للانتفاضة العارمة تطالب بطرد السعوديين والإماراتيين من أرض الجزيرة من أجل استعادة سيادتهم الوطنية وكرامة الإنسان السقطري الشريف.

وفي 24 من شهر مايو الماضي أقدمت قوات تابعة للمجلس الانتقالي ، على اقتحام اجتماعا للمكتب التنفيذي لمحافظة سقطرى والذي كان يترأسه المحافظ رمزي محروس عبر الانترنت.

وتعرض الاجتماع الذي ترأسه محافظ المحافظة رمزي محروس عبر الفيديو من العاصمة المؤقتة عدن، للاقتحام بعد ربع ساعة من انعقاده لهجوم مسلحين موالين للمجلس الانتقالي، الذين وجهوا أسلحتهم نحو المجتمعين، ومنعوا استمراره بالقوة”.

وكان الاجتماع يهدف إلى توفير احتياجات الأرخبيل من المواد الغذائية لمدة أربعة أشهر والتي يحل فيها موسم الرياح ويتسبب بتعطيل الملاحة البحرية.

 

 

قد يعجبك ايضا