رمزي محروس: السقطريون لن يسلموا أرضهم وكل شبر من الأرخبيل يرفض الوصاية والعبث

أصدرت السلطة المحلية في محافظة أرخبيل سقطرى، بياناً أكّدت فيه تعرضها “للخذلان والصمت المريب”، بعد يومٍ من اقتحام “الانتقالي” المدعوم إماراتياً لعاصمة المحافظة.

وأوضح المحافظ رمزي محروس، في البيان الذي نشره على صفحته في (فيسبوك)، إن مليشيات الانتقالي هاجمت على مدى أسابيع ماضية  معسكرات ومؤسسات الدولة وأسقطتها ثم اجتاحت صباح  الجمعة مدينة حديبو عاصمة المحافظة.

وقال المحافظ: “تعرضنا ومعنا أهالي سقطرى لخذلان وصمت مريب ممن ننتظر منهم النصرة والمؤازرة والوقوف معنا لكن ذلك لن يفت في عضدنا ونستمد صلابتنا وقوتنا من الله ثم من عدالة قضيتنا وحقنا الواضح والجلي”.

وأكّد محروس أن “سقطرى لن تقبل بميليشيا العبث وداعميها، ولن يسلم السقطريون أرضهم، وسيكون لكل مقام مقال”.

وأضاف: “كل شبر من سقطرى يرفض الوصاية والعبث، وستبقى سقطرى شامخة أبية حرة بكل أهلها الطيبين الشرفاء”، ووجّه الشكر لأبناء المحافظة والأمن والجيش الذين دافعوا ولازالوا عن كرامتهم وأعراضهم.

قد يعجبك ايضا