سقطرى..حملة الكترونية تطالب باستعادة مؤسسات الدولة وتوفير الخدمات الأساسية

قشن برس- خاص

طالبت حملة الكترونية، اليوم الأحد، المجلس الرئاسي بالعمل على استعادة مؤسسات الدولة في سقطرى وتوفير الخدمات الأساسية.

وجاءت الحملة التي أطلقها أبناء المحافظة على الوسم #سقطرى_عامان_على_الانقلاب، في ذكرى سيطرة المجلس الانتقالي الثانية على مؤسسات الدولة في 19 يونيو من العام 2020.

وعبر النشطاء المشاركون في الحملة عن استيائهم من الوضع المعيشي الذي وصلت إليه الأرخبيل في ظل في الوقت الذي لا يوجد أي تحرك فعلي لحل الأمر من قبل المجلس الانتقالي الجنوبي المسيطر على الأرخبيل حتى اليوم.

وقال النشطاء إنه منذُ إعلان مجلس القيادة الرئاسي وأبناء سقطرى ينتظروا منهم التحرك العاجل لإنقاذ محافظتهم من حالة الفوضى واللا قانون التي حولتها إلى ثكنة عسكرية وسلبت منها مقومات الحياة الأساسية.

ومنذُ بداية شهر يونيو الجاري تشهد أسواق محافظة سقطرى أزمة حادة في مادتي القمح والدقيق منذُ دخول موسم الرياح بداية شهر يونيو الجاري وسط تجاهل من سلطات الأمر الواقع المجلس الانتقالي في وضع حلول مناسبة تجنب السكان مجاعة وشيكة.

وحذر خبراء محليون من دخول المحافظة في أتون مجاعة غير مسبوقة خلال الأشهر المقبلة نتيجة دخول موسم الرياح الموسمية الذي تسبب في تعطيل الملاحة البحرية من وإلى جزر الأرخبيل، والذي يستمر لأربعة أشهر إضافة إلى قلة المخزون الغذائي في أسواق المحافظة.

ويناشد الأهالي الجهات المختصة والمنظمات الدولية بتدارك الوضع وإنقاذ السكان من مخاطر الجوع،  خاصة في ضل الظروف الاقتصادية التي تعصف بالبلاد وتدني مستوى دخل الفرد.

 

 

قد يعجبك ايضا