سقطرى..تدشين برنامج تدريبي لتطوير الصناعات الحرفية

قشن برس- خاص

دشنت الهيئة العامة للآثار في جزيرة سقطرى، اليوم الاثنين، برنامج تدريبي فريد يهدف إلى تطوير صناعة الفخاريات بالطرق الحديثة”.

وقال مراسل “ٌقشن برس”، إن مدير عام الهيئة العامة لحماية البيئة في المحافظة سالم حواش بمعية مدير عام مكتب الشؤون الاجتماعية والعمل عبدالعليم بن غانم ومدير مشروع اليونيب_جيف عبد الوهاب سعد سعيد، دشن البرنامج التدريبي في “صناعة الفخاريات بالطرق الحديثة” لعضوات جمعية دلفدهن النسوية.

وقال حواش في كلمة له خلال فعالية التدشين إن المنتجات الفخارية تعد مصدر دخل للعديد من الأسر وأن مهنة الفخاريات لاتقل أهمية عن أي مهنة أخرى وأن المهنة بحاجة إلى التطوير والإبداع وتنويع في اشكال المنتجات.

وأشار إلى أهمية تطوير منتجات الفخار التي تعد أحد المقتنيات التي يقبل زوار سقطرى على شرائها وإهدائها لأهاليهم وأصدقائهم.

وأضاف: سنعمل جاهدين على دعم وتمكين العاملات  في هذا المجال بالإمكانيات المتاحة لتطوير عملهن، ووجه دعوة إلى الداعمين للمساهمة في مساعدتهن بما يطور ويحسن من إنتاجهن,

ووجه شكره لبرنامج اليونيب-جيف على تبنيه مثل هذه الدورات الهادفة والتي ستشكل نقلة نوعية للعاملات في الفخار

من جانبه شدد مدير عام مكتب الشؤون الاجتماعية والعمل بن غانم على المشاركات لبذل أقصى جهد لتحقيق الاستيعاب والاستفادة الكاملة آملاً أن يكون لهذا البرنامج التدريبي اثر ويساهم في تحسين دخلهن وبدوره سيحسن من مستوى المعيشي لأسرهن.

وفي كلمة مشروع اليونيب-جيف أشار سعد إلى أن هذه الدورة تهدف إلى إكساب المتدربات خبرات ومهارات جديدة في عمل منتجات تتوقف مع احتياجات الزبائن وتلبي طلبات السوق والذي بدورة سيعمل على تحسين دخل الأسر وزيادة مردودها المالي

من جانبهن وجهت ايناس نوح منيني مديرة جمعية دلفدهن النسوية بالنيابة عن المشاركات وأعضاء الجمعية شكر وعرفان للقائمين والداعمين للدورة على رأسهم مشروع اليونيب-جيف و الهيئة العامة لحماية البيئة ومكتب الشؤون الاجتماعية والعمل.

ويستهدف البرنامج التدريبي 43 متدربة من العاملات في صناعة الفخار في جمعية دلفهن النسوية وتهدف الدورة إلى بناء قدرات المتدربات في تحسين منتج الفخار بطريقة حديثة وتنمية مهاراتهن في تشكيل منتج الفخار  وإكسابهن  مهارات العرض والتسويق للمنتج.

 

 

قد يعجبك ايضا