المهرة..لقاء تشاوري برعاية رئاسية لتجنيب المحافظة مخاطر الصراع والفوضى

قشن برس- الغيضة

دعت السلطة المحلية بمحافظة المهرة جميع المكونات الشعبية الحزبية والقبلية والرسمية وغيرها إلى حضور اللقاء التشاوري المزمع عقده يوم الإثنين من أجل تقريب وجهات النظر والخروج بحلول سلمية ترضي الجميع وتحفظ أمن واستقرار المحافظة.

وقال مركز المحافظة الإعلامي إن المحافظ محمد علي ياسر، وجه دعوة لأعضاء مجلسي النواب والشورى، والمكاتب التنفيذية، ومدراء عموم المديريات، وأعضاء المجالس المحلية، والأحزاب والمكونات السياسية، ومنظمات المجتمع المدني، والمرأة، والشيوخ والأعيان والشخصيات الاجتماعية وعقال الحارات، وكافة أبناء المحافظة.. لحضور اللقاء التشاوري العام الذي يعُقد برعاية رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي……

وأوضح أن اللقاء التشاوري العام يهدف إلى الوقوف على جملة من الأوضاع التي تعيشها المحافظة جراء تأثيرات الأحداث المتسارعة في الملفات السياسية والاقتصادية والأمنية للبلاد عمومًا.

وأضاف المركز: كما يأتي اللقاء ضمن خطة السلطة المحلية التي تعمل دائمًا على التقارب مع مختلف الجهات الفاعلة في المحافظة، والاستماع منها لأهم المقترحات والآراء التي تهدف لتحقيق المصلحة العامة للمهرة، واطلاعها على أبرز الصعوبات التي تواجه عمل السلطة المحلية بالمحافظة لاسيما في ظل النجاحات المنجزة في المجالات الخدمية والتنموية والأمنية.

ويرى مراقبون أن الخطوة التي قامت بها السلطة المحلية تهدف إلى تهدئة الأوضاع المتوترة التي تشهدها المحافظة منذُ بداية شهر يناير الجاري بعد لقاء تشاوري نظمه المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات والذي دعا فيه إلى تجنيد خمسة آلاف من أبناء المهرة على وجه السرعة وافتتاح معسكرات لتدريب المواطنين من أبناء المحافظة من أجل السيطرة عليها ، إضافة إلى التهديد بإغلاق منافذ المحافظة ومينائها.

وقوبلت تصريحات الانتقالي بحالة غضب واسعة في أوساط السكان، حيث حذر السلطة المحلية والقبائل من مضامين بيان الانتقالي ، وتوعدت بالرد بحزم  على أي تجاوزات تضر بأمن واستقرار المحافظة.

، كما دعت المكونات السياسية والشخصيات الاجتماعية إلى تجنيب محافظتهم الصراعات المنتشرة في عدد من المحافظات الأخرى ، في تلميح إلى الفوضى المتفاقمة في عدن وسقطرى وحضرموت ، حيث تتواجد المليشيات المسلحة الممولة من الإمارات .

 

قد يعجبك ايضا