المهرة تسجل 12 إصابة جديدة بـ “كورونا” ومكتب الصحة يكشف أسباب الارتفاع الملحوظ للحالات

أعلن مدير عام مكتب الصحة والسكان بمحافظة المهرة الدكتور عوض مبارك سعد، اليوم السبت، عن وجود «12» حالة إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا بالمحافظة.

وقال “عوض” في تصريحات نشرها مركز المحافظة الإعلامي، إن جميع الحالات المصابة تخضع للمتابعة والرعاية الصحية من قبل عمليات مكتب الصحة والسكان، وفرق الاستجابة السريعة بالمحافظة أولاً بأول كلاً في منطقته بحسب الإجراءات المتبعة، وتتم متابعة المخالطين للحالات المصابة واخضاعهم للحجر المنزلي، وإن المصابين حالاتهم مستقرة ومطمئنة.

وأفاد أن عملية اكتشاف الحالات الجديدة جاءت بعد أن قام المكتب وفرق الاستجابة السريعة خلال الأيام العشرة الماضية بإرسال عدد من عينات الحالات المشتبه بإصابتها بالفيروس إلى مختبرات المكلا.

ولفت إلى أن نتائج الفحوصات تأخرت بسبب عدم توفر المحاليل، وظهرت نتائج الفحوصات، في ساعة متأخرة من مساء أمس، بتأكيد «12» حالة موجبة من بين العينات المرسلة للفحص.. ليرتفع بذلك عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا بمحافظة المهرة إلى «15» حتى الآن.

وقال: خلال الأسبوع الماضي واجهتنا مشكلة عودة عدد من المغتربين إلى المحافظة ممن تم السماح لهم بالدخول عبر منفذ الوديعة، وخلال استقبالنا للعائدين اخضعناهم للإجراءات الأولية ومنها الفحص السريع، كما أخذنا منهم عينات وارسلناها إلى مختبرات المكلا وللأسف ظهرت بينهم حالات إيجابية.

وبين أن المكتب واجه مشكله أخرى خلال الفترة الماضية تمثلت في أن محافظة المهرة شهدت عقب إجازة عيد الفطر دخول العديد من الأشخاص قادمين من المحافظات الأخرى ممن لهم ارتباطات أسرية وعملية وغيرها، وهؤلاء للأسف لم يتم اخضاعهم للحجر الصحي، وهو الأمر الذي ينذر بأن تشهد المحافظة خلال الأسابيع القادمة تفشي كبير للفيروس في أوساط المواطنين وظهور العديد من حالات الإصابة الجديدة.

وأهاب الدكتور عوض مبارك سعد بجميع مواطني محافظة المهرة بضرورة الحرص وأخذ الحيطة والحذر والالتزام بالحجر الصحي المنزلي خلال الفترة القادمة وذلك حرصا على سلامتهم وأهاليهم وجميع أبناء المحافظة بشكل عام.

وطالب جميع الإعلاميين والمرشدين والخطباء والمشائخ والأعيان بالمحافظة تحمل مسؤولياتهم والقيام بواجباتهم في هذا الجانب من خلال المساهمة بإطلاق حملة توعوية شاملة وتقديم النصح للمواطنين بضرورة ملازمة منازلهم خلال الأسابيع القادمة، والتقيد بالإرشادات والإجراءات الصحية التي من شانها أن تقيهم مخاطر هذا الفيروس القاتل.

واختتم الدكتور عوض مبارك سعد تصريحة بمطالبة كافة رجال الأمن والجيش وجميع الجهات والمؤسسات الرسمية والأهلية، وأبناء المحافظة عامة، بالتعاون مع مكتب الصحة والسكان وفرق الاستجابة السريعة في مواجهة هذه الجائحة الخطيرة، من خلال التوعية وإرشاد المواطنين بالتقيد بالحجر المنزلي كون الأمر لا يتعلق بمكتب الصحة والسكان وحسب وإنما بجميع الجهات والأفراد وفي مقدمتهم الإعلاميين والمثقفين والناشطين وغيرهم.

قد يعجبك ايضا