“قصة نجاح في المهرة”.. رجل مسن يتحدى العمر والظروف وينال الشهادة الجامعية

قشن برس- الغيضة

أثبت المسن اليمني سعد الجدحي، اليوم الإثنين، أن العمر مجرد رقم، بعد أن فاجئ الرأي العام بتخرجه من الجامعة بمحافظة المهرة شرقي البلاد.

وتمكن أبن مدينة قشن البالغ من العمر 53 عاما، من تحقيق حلمه الذي ظل يرادوه منذ سنوات، وتخرج من كلية التعليم المفتوح في قسم القانون بعد أعوام من الكفاح والمثابرة.

واحتفى العشرات من نشطاء اليمن على مواقع التواصل الاجتماعي بالإنجاز الذي حققه الجدحي، وعدّوه “دليلًا على العزيمة والإرادة”.

وأفاد عميد كلية التربية بمحافظة المهرة، ومنسق التعليم المفتوح بفرع المحافظة، عادل بن معيلي ، إن ظروف الحياة والبعد الجغرافي بين المهرة ومحافظتي عدن وحضرموت في الفترات الماضية هي ما منع “الجدحي” من مواصلة تعليمه.

وافتتح فرع كلية التعليم المفتوح بالمهرة في العام 2017، الأمر الذي مكّن الجدحي، من مواصلة مشوار تعليمه منذ تخرجه من الثانوية في العام 1989، أي قبل (32) عاماً.

وعلقت الناشطة المجتمعية نور عبدالعزيز على صورة الرجل وهو يرتدي بدلة التخرج قائلة: السن لا يمثل معضلة في مواصلة التعليم  فهو مجرد رقم، ليس له قيمة أمام أحلامك وطموحك.

واستدل الناشط عبدالجبار نعمان على الصورة بحديث نبوي شريف يقول فيه الرسول صلى الله عليه وسلم “إذا قامت الساعة وفي يد أحدكم فسيلة فليغرسها”. 

وتفاعلت قنوات فضائية مع قصة نجاح الجدحي الملهمة على مواقع التواصل الإجتماعي حيث كتبت قناة بلقيس الفضائية على حساب في تويتر “العمر مجرد رقم! “سعد محمد سليمان ” من أبناء محافظة المهرة يحقق حلمه بإكمال دراسته الجامعية في القانون رغم سنه الكبير.

 

 

 

قد يعجبك ايضا