هيئة حماية البيئة تطالب بدعم جهودها لحماية السلاحف البحرية في سقطرى

قالت وزارة المياه والبيئة إنها تتابع قضية اصطياد السلاحف في محافظة أرخبيل سقطرى، وتسعى بالتعاون مع السلطات المحلية لوقف تلك الممارسات.

وأوضحت الهيئة العامة لحماية البيئة، التابعة للوزارة، في بيانٍ حصل “قشن برس” على نسخة منه، أنها رفعت مذكرة لمحافظ سقطرى، رمزي محروس، الذي وجّه النقاط الأمنية بتعقب وضبط المخالفين وإحالتهم للتحقيق.

وأشارت أن الحرب التي تشهدها اليمن، والإجراءات التي فرضها وباء كورونا عزلت العالم، وتضررت سقطرى من هذا الأمر، بعد أن كانت تتابع قضية السلاحف البحرية بالتنسيق مع جمعية حماية السلاحف التي أسسها الأهالي في المنطقة، وبالتعاون مع مكتب المصائد السمكية والشرطة السياحية.

وطالبت الهيئة المنظمات البيئة بدعم جهودها في حماية السلاحف البحرية من الاصطياد الجائر، منوهة إلى أنها تلقت وعوداً لم تنفذ حتى اللحظة، داعية إلى وجود حلول مستدامة لاتعتمد على المنظمات التي تتوقف مشاريعها بين الحين والآخر.

قد يعجبك ايضا