مديرة “فينا خير”: المهرة بحاجة للتدخلات الإنسانية رغم وجود الأعمال الخيرية (حوار خاص)

قشن برس – خاص

أفادت المديرة التنفيذية لمؤسسة فينا خير للتنمية والأعمال الإنسانية في المهرة فاطمة خوار، إن المحافظة بحاجة كبيرة لتدخل المنظمات المحلية والدولية لتقديم الدعم الإنساني والإغاثي.
وأوضحت أن ذلك يأتي بسبب ظروف الناس المعيشية الصعبة وكثرة توافد النازحين، وتعرض المحافظة للكثير من الأعاصير والفيضانات خلال الفترة الأخيرة .

وتطرقت خوار في حوار خاص مع “قشن برس” إلى أبرز الأعمال الخيرية التي تقدمها  مؤسسة فينا خير الأهلية في محافظة المهرة وقضايا أخرى متصلة بالجانب الإنساني والخيري، فإلى الحوار :

 

حدثينا عن العمل الخيري في المهرة؟

المهرة محافظة تهتم بالأعمال الخيرية منذ القدم وتأسس فيها العديد من المؤسسات التي تعمل بالجوانب الخيرية، ومؤسسة فينا خير تعتبر أحد هذه المؤسسات التي تميزت في السنوات الأخيرة.

 

هل توجد منظمات أخرى غير مؤسسة فينا خير تعمل في هذا المجال، وهل يوجد نشطاء وناشطات يمدون يد العون للمنظمة في حملاتها الخيرية؟

بفضل الله يعتبر أهل المهرة من المبادرين في العمل الخيري والتطوعي ويمدون أيديهم في دعم الأعمال الخيرية والتطوعية سواء من التجار بالمال والدعم أو من الشباب من كلا الجنسين بالعمل التطوعي والمبادرة.. ويوجد العديد من النشطاء والناشطات يسعون دائما للأعمال الخيرية، ومثال لذلك الأستاذة يسرى خوار رئيسة مؤسسة فينا خير، فقد بدأت بمفردها كناشطة مجتمعية ثم كونت مبادرة من عدة فتيات وشباب ثم مؤسسة على مستوى المحافظة ومثيلاتها كثيرة في المحافظة.

 

هل تنفذ مؤسسة فينا خير حملات لإحضار الطعام والشراب لمن ينامون في العراء؟

نعم.. نفذت المؤسسة العديد من مشاريع توزيع الطعام والسقيا للعديد من النازحين والمتضررين من آثار الحرب أو الأعاصير أو الحرائق في كل مديريات المحافظه، وكذلك تعمل على توزيع الإفطار والشراب في رمضان وفي مصليات العيد وأيضا لعابري السبيل وغيرها.

 

الأسر التي شردتها الحرب من المحافظات الأخرى.. هل تقدم لها المؤسسة أي أعمال خيرية؟

نعم.. فقد وقفت المؤسسة مع العديد من الأسر النازحة والمتأثره من ويلات الحرب، وعندنا قاعدة بيانات للعديد من الأسر النازحة.. دائما نستهدفهم في المنح الغذائية أو العلاجية.

 

هل تصل أعمالكم الخيرية إلى معظم مديريات محافظة المهرة؟

نعم تصل إلى كل المديريات والمناطق، فلدينا مديرة فرع في كل مديرية، وأغلب مشاريعنا الخيرية تشمل كل المديريات.

 

رسالتك للمنظمات العاملة في الإغاثة وخاصة الأممية؟

رسالتي لكل المنظمات العاملة في الإغاثة بأن يشدوا أكثر، فالمهرة تحتاج وكذلك نمد يد الشراكة لكل المنظمات في أعمال الإغاثة والتنمية المستدامة وبناء القدرات، فنحن مستعدون لذلك ، وأيضا كل ما كان العمل الخيري متكاتف، كان أنجح وأفضل ثمارا ونتائج.

 

هل تقيم مؤسسة فيا خير للأعمال الإنسانية أنشطتها بمناسبة اليوم الدولي للعمل الخيري؟

أقامت المؤسسة العديد من الأنشطة في الأيام العالمية والدولية والعربية ومنها اليوم العالمي للعمل الخيري، حيث أقامت فيها العديد من الندوات والدورات في التطوع والعمل الخيري على مستوى المحافظه، وكذلك التوعية بأهمية العمل الخيري ودوره بالتنمية المستدامة.

 

كيف تقيّمون العمل التطوعي في المهرة؟

نوعا ما ممتاز، ويحتاج لبذل جهد أكبر.

 

هل يحظى العمل الخيري في المهرة باهتمام رسمي ومجتمعي؟

نعم؛ فالسلطة المحلية هي رائدة الدعم المادي والمعنوي للأعمال الخيرية، ومؤسستنا فيها مجلس أمناء.. رئيس المجلس سالم نيمر وهو الأمين العام للسلطة المحلية، وفي المجلس مجموعة من الوكلاء والتجار والشخصيات الاجتماعية ، وكذلك المجتمع المهري يحبون ويرحبون بكافة الأعمال الخيرية المتنوعه التي تفيد المجتمع.

 

ما حجم الحاجة للعمل الخيري في المهرة؟

الحاجة كبيرة للأعمال الخيرية  في المهرة بسبب مساحتها الشاسعه وحاجة الناس وتوافد النازحين إليها وتعرضها باستمرار للاعاصير والفيضانات.

 

ما مستقبل العمل الخيري؟

سيكون مستقبل العمل الخيري أفضل بكثير بإذن الله وهذا ما تدل عليه مؤشرات حالية للأعمال المؤسسية في المهرة ، وهناك نضج مجتمعي حول الأعمال الخيرية.

قد يعجبك ايضا