المهرة.. مدينة الغيضة تحتضن فعاليات الاحتفاء بيوم اللغة المهرية

قشن برس- الغيضة

أعلن مركز اللغة المهرية للدراسات والبحوث، اليوم السبت، تدشين عدد من الأنشطة والفعاليات بالتزامن مع حلول يوم اللغة المهرية الذي يصادف 2 أكتوبر من كل عام.

وقال المركز في بيان له إنه دشن مجموعة من الأنشطة والفعاليات الخاصة بمناسبة الاحتفاء ب “يوم اللغة المهرية” الذي يصادف الثاني من أكتوبر من كل عام.

وأفاد البيان أن البرنامج الذي يستمر أربعة أيام يشمل إصدارات المركز الجديدة، في الموقع الالكتروني للمركز ومواقع التواصل الاجتماعي.

وأضاف أن البرنامج يشمل مشاركة مجتمعية “تغطية وتوثيق أعراس مهرية” في بادية الحراوز، إلى جانب إذاعات مدرسية باللغة المهرية في مدارس محافظة المهرة، واستمرار الإذاعات والاحتفالات المدرسية في عموم المدارس.

وتابع: كما يشمل البرنامج محاضرة بعنوان “استعمالات لغوية قديمة في اللغة المهرية” يلقيها رئيس مركز اللغة المهرية للدراسات والبحوث أ.د. عامر فائل بلحاف ، في قاعة الاجتماعات بالمركز.

وبين أن المركز ينفذ ضمن فعالياته خلال الأسبوع الجاري حفل خطابي وفني وتراثي وثقافي في مدرسة الدرعية بمدينة الغيضة.

وأفاد أن الحفل الختامي لجميع الفعاليات يقام يوم الأربعاء في قاعة الاجتماعات في ديوان المحافظة.

إصدارات جديدة

ونشر المركز عدد من الإصدارات الجديدة احتفاء بيوم اللغة المهرية، تسلط الضوء على الكثير من القضايا التاريخية والثقافية والإنسانية.

وقال المركز إن كتاب “صور من حياة البوادي والريف”، يعتبر الإصدار الثالث من إصداراته.

وأفاد أن الكتاب من تأليف الباحث “محمد أحمد علي رعفيت” الذي لطالما جالس كبار السن من أهل البوادي وعرف الكثير عن حياتهم القديمة ومعيشتهم اليومية آنذاك، ليخرج بهذا الكتاب المؤلف من خمسة أقسام أولها: “صور من الحياة الاجتماعية عادة خبور، الأفراح، التكافل الاجتماعي، تربية الأطفال وأشهر ألعابهم، أعمال النساء… إلخ”.

أما القسم الثاني “صور من الحياة الاقتصادية” ويناقش (المعيشة، فصول السنة والمناخ والتضاريس، المصادر المائية، نظام الرعي، الإبل وصفاتها وعاداتها وأمراضها).

أما القسم الثالث فهو صور من أنظمة العهود والمواثيق (إصلاح ذات البين، الشروط والعهود والمواثيق، نظام الأحلاف بين القبائل).

وأكد أن القسم الرابع يتمثل في التداوي والنباتات والأشجار، والقسم الخامس يتحدث عن بعض قصص البوادي والريف.

ويتكون الكتاب وفقا للمركز من مائة وتسع وسبعين صفحة من القطع المتوسط، ومن المتوقع أن يدشّنه المركز في الأيام القادمة في احتفال رسمي.

دراسة في المحكية السقطرية

كما أعلن المركز عن إصدار كتاب: “المحكية السقطرية… دراسةٌ في نظامها الصوتي والصرفي والنحوي) والذي يعتبر الإصدار الرابع من إصداراته.

وأشار إلى أن الكتاب من تأليف: الدكتور / نوح عبد الله سالم عَلْمَهي السقطري – نائب عميد كلية التربية بسقطرى، ابنً اللغة السقطرية الناطق بها، الناشئُ عليها منذ نعومة أظفاره.

وأوضح أن المؤلف تحدث في كتابه عن النظام الصوتي للغة السقطرية، (مخارجَ، وصفاتًا، وظواهر)، وعن الأسم (أقساماً، وأنواعًا، وأبنيةً، وحالات)، وعن الضمائرِ وأسماءِ الإشارة وأسماءِ الموصول، وعن الفعل وأزمنته وأوزانه وإسناده وتصريفاته ومشتقاته.

وأضاف أن المؤلف لم يُغفل الأدوات والحروف، فخصّص لها فصلًا عرض فيه أدوات: التعريف، والنفي، والشرط، والنداء، والاستثناء، والتشبيه، والعطف، والجر، ورأى أن يختم كتابه بـ (الجملة ومكملاتها)، فتكلّم على نوعيها الاسمية والفعلية، وعلى شبه الجملة، وما يتصل بذلك من أحكام التقديم والتأخير والحذف. وكان يعزّز كل ما يذكر بعددٍ وافٍ وكافٍ من الأمثلة.

ويقع الكتاب في خمسمائة وتسع صفحات من القطع المتوسط، ومن المتوقع أن يدشّنه المركز في الأيام القادمة في احتفال رسمي.

مقالات في اللغات المحكية

وجاء الإصدار الخامس للمركز تحت عنوان ” (مقالات في اللغات المحكية في جنوب الجزيرة العربية”.

ولفت إلى أن الكتاب عبارة ، عن بحوث أو مقالات كتبتها : ماري كلود سيمون سينيل ،الباحثة الفرنسية في المركز الوطني للبحث العلمي بباريس، وعالمة اللسانيات المتخصصة في اللغات الأفرو آسيوية، ولا سيما لغات جنوب الجزيرة العربية ، وترجمها الدكتور بشير زندال – أستاذ اللغة الفرنسية في جامعة ذمار .

يتألف الكتاب من ست مقالات هي: لغات جنوب الجزيرة العربية الست (المهرية، الشحرية ، السقطرية ، الهوبيوت، البطحرية ، الحرسوسية ) لغات مهددة بالانقراض، الهوبيوت المحكية في اليمن ، اللغة السقطرية ثروة لغوية مهددة ومجهولة تعبير الانتماء والمِلكية في المركب الاسمي في لغات جنوب الجزيرة العربية، صيغة المستقبل في اللغات السامية الجنوبية ، تكوين وتطور المساعدات والأدوات (أدوات الربط) الفعلية في اللغات السامية : لغات جنوب الجزيرة العربية الحديثة واللغة المالطية.

ويحتوي الكتاب في مائتين وست وخمسين صفحة من القطع المتوسط، ومن المتوقع أن يدشّنه المركز في الأيام القادمة في احتفال رسمي. .

قد يعجبك ايضا