“محروس”.. أبناء سقطرى يواجهون القمع الممنهج ضدهم برفع العلم الوطني والتظاهر السلمي

قشن برس

جدد محافظ سقطرى رمزي محروس، اليوم الأحد،26/ 9/2021 تمسكه وكافة أبناء الأرخبيل، بالدولة والجمهورية، رغم حالة الفوضى التي خلفها انقلاب المجلس الانتقالي على الدولة والشرعية.

وأفاد بمناسبة الذكرى التاسعة الخمسين لثورة السادس والعشرون من سبتمبر المجيدة، نبعث أسمي آيات التهانئ والتبريكات للقيادة السياسية وإلى كافة أبناء اليمن الكبير في الداخل والخارج.

وأضاف: كما نبعث تهانينا بهذه المناسبة الوطنية الخالدة إلى أبناء محافظة أرخبيل سقطرى على وجه الخصوص، الذين ما زالوا يواجهون الانقلاب على الدولة بطرق سلمية رافعين أعلام الوطن غير مكثرتين لما تقوم به المليشيات من قمع وإرهاب وتهديد وعسكرة للحياة المدنية واغلاق الشوارع ومنع الحق في التظاهر السلمي.

وفي وقت سابق شهدت مدينة حديبو عاصمة الأرخبيل، مسيرة جماهيرية احتفاءً بالذكرى التاسعة والخمسين لثورة 26 سبتمبر المجيدة.

وندّد المحتجون بتردي الأوضاع المعيشية، وانهيار الخدمات الأساسية، بعد عام ونصف من سيطرة المجلس الانتقالي على المحافظة.

وطالب المشاركون في المسيرة بسرعة عودة الحكومة الشرعية والسلطة المحلية بقيادة محافظ المحافظة رمزي محروس.

ورفع المواطنون لافتات وشعارات تدعو لإنقاذ الاقتصاد وإيجاد حلول جذرية، كما حملوا الأعلام الوطنية ابتهاجا بالذكرى الـ 59 لثورة 26 سبتمبر.

وجدّد المتظاهرون تمسكهم بالحكومة الشرعية والدولة، ورفضهم لمشاريع تمزيق اللحمة الوطنية والهوية اليمنية وجميع أشكال التمرد على مؤسسات الدولة.

ورفض المتظاهرون السلوك القمعي الذي تمارسه قوات الانتقالي المدعومة إماراتياً، مستنكرين حملات الاعتقالات التي طالت المعارضين والمواطنين الذين يطالبون بحياة كريمة.

 

قد يعجبك ايضا