المهرة.. حملة أمنية غير مسبوقة لمكافحة المخدرات وسط إشادات من السكان

قشن برس- تقرير عبدالله جعفر

تشهد محافظة المهرة منذ أيام حملة أمنية غير مسبوقة ضد مهربي ومروجي ومتعاطي المخدرات، بعد تزايد عمليات التهريب في الفترة الأخيرة.

وألقت قوات الأمن بالمحافظة القبض على أكثر من عشرة أشخاص بين مهرب ومتعاط للمخدرات على مستوى المهرة خلال يوم واحد فقط من إعلان هذه الحملة التي أطلقت الخميس الماضي.

وأفاد مدير أمن المحافظة العميد مفتي صمودة خلال تدشينه الحملة الأمنية أن هناك من يريد تدمير المجتمع من خلال تهريب وترويج المواد المخدرة.

وأضاف أن الأجهزة الأمنية لن تتهاون مع المخالفين مهما كانت قوتهم.

مدير البحث الجنائي بالمحافظة العقيد أحمد رعفيت أوضح من جانبه أن من يعملون على نقل هذه الأنواع من المخدرات هدفهم القضاء على الجيل الصاعد من الشباب.

وأفاد بأن أكثر المواد التي تم ضبطها خلال الفترة السابقة هي مادتي الراتنج والشبو، التي تعد من أخطر أنواع المخدرات.

وتزامنت مع هذه الحملة الأمنية ، حملة إعلامية بهدف التوعية من مخاطر المخدرات عبر ملصقات ومحاضرات توعوية.

وتطرق خطباء المساجد في الجمعة الماضية حول الأضرار الصحية والنفسية المدمرة لحياة المتعاطي.

ولاقت هذه الحملة تفاعلا شعبيا واسعاً بين أوساط السكان، حيث يقول المواطن مسلم المهري “نحن مع الأجهزة الأمنية ضد المخدرات التي دمرت أولادنا”.

وأعرب في حديثه لقشن برس عن أمله  باستحداث قسم خاص لمكافحة المخدرات بالمحافظة ليقوم بعمله على أكمل وجه.

بدوره، يقول المواطن إبراهيم باحنان لقشن برس إن” الحملة تعد خطوة جبارة في تعزيز الأمن والاستقرار، وكذلك للحفاظ على سمعة أبناء المهرة الذين لم يعرفوا سوى بالكرم والطيب والنخوة”.

ويعتبر المواطن علي باعبده أن هذه الحملة خطوة في الاتجاه الصحيح.

واستدرك في حديثه لقشن برس “لكن على الأمن أن لايميز بين مهرب ومهرب آخر”.

وتابع” أعرف أشخاصا منتسبين لقوات الأمن يقومون بترويج المواد المخدرة دون القاء القبض عليهم “، وهو ما تنفيه قوات الأمن.

قد يعجبك ايضا