سقطرى.. مطالبات شعبية بعودة الشرعية وتوفير الخدمات الأساسية

قشن برس- خاص

طالب حراك شعبي في أرخبيل سقطرى، الأربعاء 27/5/2021، الرئاسة اليمنية بسرعة إعادة مؤسسات الدولة، وإنهاء العبث الحاصل في المحافظة.

جاء ذلك في اللقاء الموسع الذي عقدته لجنة الاعتصام بالمحافظة بحضور عدد من شيوخ وأعيان المحافظة.

وقال مراسل قشن برس، إن اللقاء ناقش جملة من القضايا والأزمات التي تمر بها المحافظة، بعد انقلاب المجلس الانتقالي وسيطرته على مفاصل الدولة، والذي ضاعف معاناة المواطنين في مختلف مجالات الحياة والخدمات.

واستنكر اللقاء حملة القمع والاضطهاد التي يقوم بها لمجلس ضد لجنة الاعتصام وقياداتها، مؤكدين أن اللجنة تمارسها حقها القانوني في التظاهر السلمي، ومطالبها مشروعة وتحمل قضايا المواطن الذي يعاني من تدهور غير مسبوق في الخدمات الأساسية.

ودان اللقاء الخطوة التي قامت بها قوات تابعة للمجلس تجاه مجلس شيخ مشايخ سقطرى، وإغلاقه بقوة السلاح، الأمر الذي تسبب توقيف عدد من القضايا الخدمية التي كان المجلس يعمل إلى جنب السلطة المحلية لحلها.

وأكدوا أن هذا العمل الجبان يمثل عدم احترام هذه الفئة التي تسلطت على الشعب السقطري، لرموز ووجهاء المحافظة لتطال يدهم إلى مكاتب شيوخ ووجهاء سقطرى.

واتهم اللقاء الموسع المجلس الانتقالي بالوقوف وراء تردي الأوضاع الخدمية والصحية في المحافظة، ابتداء بالصحة والتعليم والخدمات المياه والنظافة وارتفاع الأسعار.

وشجب اللقاء استمرار شركة آدنوك الإماراتية باحتكار المشتقات النفطية في المحافظة، وإذلال المواطنين في المحطات التابعة لها مستغلة غياب الدولة ومؤسساتها الشرعية.

وقال إن الإدارة التي تقوم بها سلطات الأمر الواقع في الأرخبيل، تدفع بها نحو كارثة إنسانية نتيجة قلة المخزون الغذائي في المحافظة خاصة مع اقتراب موسم الخريف الذي يتسبب بإغلاق في البحر وتوقف الملاحة فيه لأربعة أشهر بسبب الرياح الموسمية.

ويسيطر المجلس الإنتقالي المطالب بانفصال جنوب اليمن عن شماله، على مدينة حديبو عاصمة سقطرى، منذُ 19 يونيو/ حزيران الماضي.

 

قد يعجبك ايضا