الشاب “محمد سليمان” يصارع الألم في مستشفى خليفة بسقطرى نتيجة انعدام الأدوية

يصارع الشاب “محمد سليمان” الألم بعد استئصال الطحال نتيجة تعرضه لحادث مؤلم أواخر شهر رمضان، بمعية زميله “عمر” الذي توفي على الفور، ويرقد حالياً في مستشفى خليفة بأرخبيل سقطرى، في ظل عدم توفر الأدوية التي يحتاجها لإنقاذ حياته، التي تتدهور يوماً بعد آخر.

وناشد الأهالي للقوات السعودية المتواجدة في سقطرى لتوفير الأدوية لكن لم تصل، وبعد وصول الأمر لمكتب محافظ المحافظة رمزي محروس، قام بالتنسيق مع الجهات في سلطنة عمان، وتم إرسال الدواء إلى محافظة المهرة، لكن سوء الأحوال الجوية عرقل وصوله إلى الأرخبيل.

واستنكر الأهالي عدم تجاوب التحالف وتعاونه لنقل الدواء، في الوقت الذي يتحكم بموانئ ومطارات البلاد، داعين الناشطين والإعلاميين للتفاعل مع القضية من أجل إنقاذ الشاب “محمد” بعيداً عن التسييس.

مصدر من أهل الشاب أوضح لـ”قشن برس”، أن الشاب “محمد سليمان” يرقد في المستشفى منذ أكثر من 10 أيام، ورغم وعود سعودية بتوفير الأدوية التي يحتاجها لإنقاذ حياته إلا أنهم لم يفوا بها، ما اضطرهم لشراء اللقاح من سلطنة عمان، وحالت الأحوال الجوية دون نقله من محافظة المهرة إلى سقطرى.

قد يعجبك ايضا