مسؤولة حكومية: المرأة المهرية حاضرة بشكل كبير في سوق العمل

قشن برس- خاص

قالت مسؤولة حكومية، إن المرأة في محافظة المهرة نالت فرص بشكل أكبر في سوق العمل خلال السنوات الأخيرة.

وأوضحت لبنى كلشات مديرة إدارة تنمية المرأة في المهرة ل”قشن برس” أن المرأة في السنوات الأخيرة نالت فرص أكبر لاقتحام سوق العمل، مشيرة إلى أن الإدارة لعبت دورا يفتخر به في هذا المجال من خلال إقامة الورش والدورات التدريبية.

وأضافت “أقمنا ورش عمل حول تعزيز النوع الاجتماعي على مستوى هياكل السلطة المحلية، وكذلك عن العمل التطوعي وأهميته في المجتمع، إضافة إلى دورات تدريبية حول كيفية تعامل الأسرة مع أبنائهن المعاقين.

وأفادت بأنه” تم أيضا إقامة ورش عمل وتوعيات عن وباء كوفيد ١٩ في جميع المديريات، بالإضافة إلى دعم الأسر المنتجة بإقامة مشاريعها الصغيرة في عدة إطارات، منها ما يقع ضمن المهرجان الجماهيري الذي يقام للسنة الثالثة على التوالي والذي حظي بنجاح كبير من خلال الإقبال الملحوظ عليه وحصوله على الدعم والرعاية من قبل السلطة المحلية”.

وحول واقع تعليم المرأة أشارت كلشات إلى أنه” صارت أعداد الإناث في مدارس المهرة تنافس الذكور كثافة، ما يدل على وعي المجتمع المهري بأهمية تعليم الفتاة وإيمانه بقدراتها، فيما أصبحت طالبات الدراسات العليا يزاحمن لإثبات وجودهن في مدرجات الجامعات لنيل شهادات البكالوريوس والماجستير”.

وقالت كلشات إن المرأة في المهرة تحظى بدعم ومساندة كبيرة من جانب السلطة المحلية في كافة المجالات المتاحة حتى الآن، وذلك لتمكينها وتعزيز دورها الفاعل في التنمية الشاملة.

كما أصبحت المرأة تحظى بدعم أكبر من مجتمعها بعد أن ازداد وعيا وإدراكا بأهمية تفعيل وتعزيز هذا الدور الذي يجب أن تضطلع به النساء، وفق كلشات.

وحول ما قدمته إدارة تنمية المرأة أفادت كلشات بأنه تم إصدار مجلة “ذهيت” كأول مجلة تصدرها الإدارة بالمحافظة، تعني بشئون المراة والمجتمع المهري.

وفي تعليقها على ضعف حضور المرأة سياسيا وحكوميا قالت كلشات “أعتقد أن المرأة اليمنية بشكل عام لا ينقصها شيء يجعلها غير قادرة لتقلد منصب حكومي أو لتمثيل بلدها سياسا؛ لكن الأمر يعود لأصحاب القرار”.

قد يعجبك ايضا