سقطرى.. أنشطة متنوعة إحياء لليوم العالمي للأراضي الرطبة

قشن برس – عفاف سيف

أقامت الهيئة العامة لحماية البيئة في سقطرى، اليوم الثلاثاء 2 فبراير /شباط 2021، فعالية احتفالية بمناسبة اليوم العالمي للأراضي الرطبة.

ونظمت الفعاليات بالتنسيق والتعاون مع جمعية آل بن أحمد لصون، وجمعية تنمية شجرة المنجروف.

وشمل الاحتفال عددا من الأنشطة البيئية التوعوية، بينها رحلة علمية ميدانية لطلاب مدرسة علي بن أبي طالب في منطقة ديحمض الى مشاتل المنجروف (شجرة الشورى ) والتي أنشأت  لإعادة تأهيل وتكاثر هذه الشجرة المهددة بالانقراض عالميا.

كما تم تنفيذ محاضرات توعوية للطلاب حول أهمية الحفاظ على هذه الشجرة، وكذلك الحفاظ على بيئة المنجروف الممتدة على الشريط الساحلي الغربي.

وكذلك تم تنفيذ نزول ميداني للطلاب المشاركين إلى البيئة الأصلية لشجرة المنجروف، وذلك لتعريفهم بأهمية هذه البيئة  كأراض رطبة  مهمة جدا بالنسبة للإنسان والتنوع الحيوي النادر في جزر سقطرى.

يشار إلى أن “خور ديطوح” أو “محمية ديطوح” الواقعة شمال  جزيرة سقطرى، هو الموقع الوحيد في اليمن الذي أدرج ضمن مواقع الأراضي الرطبة المهمة عالميا بموجب “اتفاقية رامسار” الدولية للأراضي الرطبة.

ويحيي العالم في 2 فبراير من كل عام ما يسمى اليوم العالمي للأراضي الرطبة حفاظا عليها من الإهمال أو العبث.

 

قد يعجبك ايضا