مسؤولة حكومية: 18 مركزا لمحو الأمية في سقطرى تعاني من قلة الدعم

قشن برس- خاص

أفادت مسؤولة حكومية يمنية، اليوم السبت 30 يناير كانون الثاني 2021، بأن هناك 18 مركزا لمحو الأمية في أرخبيل سقطرى، جميعها تعاني من نقص الدعم.

وذكرت أفراح على عنيني رئيسة المركز الرئيسي لمحو الأمية في سقطرى لموقع “قشن برس” أن هذه المراكز ال 18 موزعة على أرجاء الجزيرة، بما في ذلك الأرياف “.

وأضافت أن” المراكز حظيت بتوافد عدد كبير من أبناء الجزيرة، من أجل الاستفادة منها بشكل أوسع، واستغلال مثل هذه الفرص المتاحة لهم”.

واستدركت” لكن مع قلة الدعم للعاملين في المراكز وأيضا للدارسين فيه، بدأ العدد يقل، ما أدى إلى تراجع الحركة التوعوية في سقطرى”.

وأشارت إلى أن “هذه المرافق أسهمت بشكل كبير في نقلة نوعية بمستوى التفكير لدى أبناء الأرخبيل، وقللت من الأمية بنسبة كبيرة بين أوساط السكان”.

وتابعت “بالرغم من كمية الإهمال المتواصل؛ عزمنا على تكملة الطريق في التخفيف من نسبة الأمية في الجزيرة”.

وأضافت أن “المركز الرئيسي لم يحظ بالاهتمام الفعال والمتواصل من قبل الحكومة، حيث لم يتم اعتماد أي مخصص مادي يتم من شأنه التشجيع على مواصلة مثل هذه الأعمال الفعالة التي تعود بالنفع على الجزيرة بشكل خاص وعلى اليمن بشكل عام”.

وشكت من عدة عوائق تواجهها مراكز محو الأمية في سقطرى، قائلة ” لا توجد ميزانية خاصة، سواء من الحكومة، أو من المنظمات”.

وأردفت” لا يوجد مخصصات مادية من الحكومة للمعلمين في المراكز، أو لمن قرروا إنهاء أميتهم عبر الدراسة في هذه المرافق التعليمية “

قد يعجبك ايضا