“سوعيدُه”.. طائر سقطري معدته تطحن العظام

قشن برس _ خاص

تنفرد جزيرة سقطرى بالآلاف من النباتات والحيوانات والطيور المستوطنة، فهي الأرخبيل الساحر الذي ليس بمقدور القادم إليه أن يتخلص منه، ويتمنى زيارته كلما تذكر تلك المناظر الممزوجة بجمال الطبيعة، والأساطير التي تحولت من خيال إلى واقع يسر الناظرين.

وتأوي الجزيرة 25 نوعاً من الطيور بينها بعض الأنواع المهددة بالانقراض، وهناك 352 نوعاً من المرجان الباني للشعب و730 نوعاً من الأسماك، و300 نوع من السرطانات والكركند والروبيان، والمئات من الدلافين والسلاحف المتنوعة، إلى جانب تميزها بالشطآن والمناظر الخلابة والكثبان الرملية البيضاء، ما تشكل مكاناً ملائماً للاستجمام والسياحة.

وبمجرد أن تحط رحالك في إحدى المحميات الطبيعية والجميلة، وتقرر تناول وجبة الغداء حتى تجد طائراً جميلاً يهبط بالقرب منك يلتهم المخلفات التي ترمي بها بسرعة فائقة، حتى أطلق عليه البعض اسم “المنظف”.

إنه طائر الرخمة المصرية أو كما يطلق عليه باللغة السقطرية ” سوعيدُه” الذي يصل طوله إلى 60 سم، حيث يمتلك أقوى معدة، يستطيع من خلالها التهام العظام وطحنها.

ويقول خبراء في البيئة السقطرية إن الطائر “سوعيدة” يعيش في المغارات وسفوح الجبال العالية التي لا يستطيع الإنسان الوصول إليها.

قد يعجبك ايضا