في ذكرى تأسيسها العشرين.. كلية التربية في سقطرى تواجه مخاطر التوقف التام

قشن برس- حديبو

قال رئيس جامعة حضرموت محمد سعيد خنبش، الثلاثاء 12 يناير (كانون الثاني) 2021، إن كلية التربية في سقطرى تواجه مخاطر التوقف خلال العام الجديد لعدم قدرتنا على دفع المبلغ الكبير الذي يطلبه صاحب المبنى.

جاء ذلك خلال حضوره حفل تخرج الدفعة الـ 17 في الكلية بالتزامن مع الذكرى العشرين لتأسيسها.

وعبر عن سعادته في الحضور والمشاركة في حفل تخرج طلاب كلية التربية، مشيرا إلى أنه في الوقت الذي نعيش فيه فرحة تخرج هذه الكوكبة من طلاب كلية التربية بسقطرى، نشعر بالحزن لعدم توفر مبنى خاص بالكلية، في الوقت الذي نسعى فيه لافتتاح أقسام جديدة تلبي احتياج سوق العمل “.

وعبر عن أسفه لعدم قدرة الجامعة على سداد المبلغ الباهض الذي يطلبه مالك المبنى، والذي تفوق إمكانيات الجامعة، الأمر الذي يهدد استمرارية الكلية، وينذر بتوقف الكلية لعام 2021_2022م.

ووجه مناشدة للحكومة ومنظمات المجتمع المدني بسرعة إنشاء مبنى خاص بالكلية، وسكن طلابي وسكن للكادر التعليمي للاستمرار العملية التعليمية.

وأعرب عن أمله في أن تلقى هذه المناشدة آذانا صاغية بحجم المشكلة، لما لها من أهمية ملحة ودور في استمرار التعليم الجامعي الذي باتت العوائق تهدده.

يشار إلى أن كلية التربية في سقطرى تابعة لجامعة حضرموت ولا تملك حتى اليوم مقرا خاصا بها منذُ تأسيسها في العام 2000م  فيما يدرس الطلاب في مبنى مستأجر وسط مطالب بضرورة توفير مقر خاص بالكلية.

 

قد يعجبك ايضا