الحكومة تؤكد على أهمية اتخاذ إجراءات حازمة لتطبيع الأوضاع في سقطرى  

قشن برس- وكالات

أكدت الحكومة الشرعية، الخميس، على أهمية اتخاذ إجراءات حازمة لإعادة الأوضاع إلى طبيعتها في سقطرى وإعادة مؤسسات الدولة والشرعية.

جاء ذلك، خلال لقاءه، سفيرة مملكة بلجيكا لدى اليمن دومينيك مينور، بحسب ما أوردت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية.

وأفاد: بعد التقدم المحرز في آلية تسريع تنفيذ اتفاق الرياض، أصبح من غير الطبيعي ولا المقبول ابدا استمرار التمرد المسلح في جزيرة سقطرى.

يأتي حديث وزير الخارجية عن سقطرى، بعد أيام من بدء عملية انسحاب القوات بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي المدعوم اماراتيا، في محافظة أبين جنوبي البلاد، وذلك تنفيذاً للشق العسكري من اتفاق الرياض.

وفي يونيو/حزيران الماضي، سيطرت قوات المجلس الانتقالي الجنوبي الانفصالي، على أرخبيل سقطرى، بعد مواجهات مع القوات الحكومية.

وكان  وزير الثروة السمكية، فهد كفاين قد استنكر بوقت سابق إغفال الوضع في محافظة أرخبيل سقطرى من الإجراءات المتعلقة بتنفيذ اتفاق الموقع مع المجلس الانتقالي الجنوبي في 5 نوفمبر2019.

وقال كفاين، في تغريدات على (تويتر) : “سبق أن تم الاتفاق على تطبيع الأوضاع في أرخبيل سقطرى وإعادتها على ماكنت عليه قبل الانقلاب الذي نفذه المجلس الانتقالي في المحافظة، وذلك قبل الشروع في تنفيذ اتفاق الرياض”.

وأكّد أنه “من غير المقبول تجاهل الانقلاب الذي تم في أرخبيل سقطرى والذهاب إلى إعلان الحكومة دون الالتزام بالتعهدات التي تمت والتي نصت على سحب الميليشيات المسلحة من مؤسسات الدولة وعودة الأرخبيل إلى كنف الدولة و الشرعية”.

ولفت الوزير كفاين أن الوضع يتفاقم سوءا في محافظة أرخبيل سقطرى، وتزداد الميليشيا في تصرفها الانقلابي حدة، وتعزز الجهة التي اغتصبت الشرعية هناك من سيطرتها على مؤسسات الدولة بقوة السلاح.

قد يعجبك ايضا