محافظ سقطرى لقشن برس: “الانتقالي” عطّل مصالح سكان الأرخبيل ويسعى لتجويعهم

قشن برس – تصريح خاص

قال محافظ أرخبيل سقطرى، رمزي محروس، إن الوضع في المحافظة أصبح مزري للغاية بعد سيطرة المجلس الانتقالي الجنوبي على المحافظة بقوة السلاح.

وأضاف محروس، في تصريح خاص لـ”قشن برس” أن مصالح السكان تعطلت، فيما يهدد الانفلات الأمني حياة الناس ويعكر صفو استقرارهم، خاصة بعد أن أصبحت المحافظة “مثل الغابة،  من يحمل السلاح هو من يفرض مايريد وما يحلو له”.

واعتبر المحافظ محروس الوضع في سقطرى خطيراً ومخيفاً ولم يحدث في تاريخ المحافظة نهائياً؛ إلا بعد سيطرة “الانتقالي” على المحافظة.

ولفت إلى أن سقطرى تشهد أزمة للمشتقات النفطية، ونقصاً حاداً في المواد الغذائية، وتلاعباً بالأسعار، كما عطل الانتقالي صرف المرتبات للموظفين لـ”تجويع المجتمع وتركيعه”.

وأشار محروس أن كل أبناء سقطرى مستعدون للدفاع عن محافظتهم مما أسمها “العبث والاستهتار الذي يحدث من الانقلابيين بلا هوادة ولامسؤولية”، منوهاً أن “المغرر بهم قد اتضح لهم أن الانتقالي مجرد أداة بيد الغير من خلال تصرفاتهم التي تدل على عدم اكتراثهم للمصالح العامة والخاصة، حيث يفضلون مصالحهم الشخصية على مصلحة المجتمع السقطري”.

قد يعجبك ايضا