المهرة.. حملة “لأننا نهتم” تختتم فعاليات التوعية بـ “سرطان الثدي” بعد استهداف أكثر من ألف امرأة

 قشن برس- الغيضة 

أُختتم بمحافظة المهرة، السبت، 31/10/2020 حملة التوعية بسرطان التدي التي استهدفت كافة المديريات بالعشرات من الأنشطة والفعاليات الهادفة.

وتهدف الحملة التي دُشنت الأسبوع الماضي إلى نشر الوعي في أوساط النساء المهريات على أهمية الفحص المبكر، وطرق الفحص الذاتي.

وقادت الحملة التوعوية مؤسسة “فينا خير للتوعية والأعمال الإنسانية” بدعم وتشجيع من محافظ المحافظة والسلطات المحلية في المديريات.

وخلال فعالية الاختتام التي شهدتها مدينة الغيضة عاصمة المحافظة قالت الأستاذة “فاطمة خوار” مديرة المؤسسة إن الحملة قامت بتوعية أكثر من ألف امرأة، حول المرض وأهمية الفحص المبكر لتجنب المضاعفات الخطيرة التي قد يسببها.

فاطمة خوار

وأشارت “خوار” إلى أن الحملة بدأت في الأسابيع الأولى من شهر أكتوبر الجاري برنامجها بالتوعية الإلكترونية ونشر البروشورات والملصقات في شوارع المحافظة.

وأضافت ان الحملة تضمنت إعادة ترميم عيادة مؤسسة “فينا خير” الموجودة داخل مستشفى الغيضة المركزي والتي تختص بإجراءات الفحص المبكر عن مرض “سرطان الثدي”.

وقالت “خوار” إن المرحلة الأخيرة من الحملة خلال شهر “أكتوبر الوردي” ركزت على إقامة فعالية اجتماعية للامهات والبنات في مدارس المحافظة ومراكز التحفيظ بالإضافة إلى تنظيم فعاليات مستمرة في “كورنيش” الغيضة الترفيهي.

وبينت أن الحملة اختتمت فعالياتها اليوم السبت بعد أن بذلت مؤسسة فينا خير بالتعاون مع عدد من المتطوعات والمدربات والعاملات في القطاع الصحي جهود كبيرة من اجل توعية المرأة بمخاطر المرض والإجراءات اللازمة لمنع انتشاره داخل الجسم وفي مقدمتها الفحص المبكر.

وكان محافظ المهرة “محمد علي ياسر” قد وجه الأربعاء الماضي الجهات المختصة في المحافظة بشراء جهاز الكشف المبكر لسرطان الثدي “الماموجرام”، لما يمثله من أهمية وخدمة للمجتمع.

وجاءت توجيهات المحافظ عقب اللقاء الذي جمعة بالمديرة التنفيذية لمؤسسة فينا خير والتي قدمت، شرحاً عن أداء المؤسسة ومشاريعها الخيرية والتنموية بالمحافظة، ومنها الحملة التوعوية لمكافحة سرطان الثدي التي نفذتها في مستشفى الغيضة مؤخراً، وأظهرت حاجة المستشفى الماسة لجهاز الكشف المبكر لسرطان الثدي.

ويعتبر أكتوبر، شهر التوعية بمخاطر مرض سرطان الثدي حول العالم، ويتخذ اللون الزهري أو الوردي كشعار من أجل التوعية من مخاطر المرض.

 

 

قد يعجبك ايضا